Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار وثقافة

أوبرا عايدة تعرض لأول مرة فى القاهرة.. حدث فى سنة 1871

ثقافة أول اثنين:


قدمت أوبرا عايدة لأول مرة في الرابع والعشرين من ديسمبر عام 1871 على مسرح دار الأوبرا القديمة وعرضت في أوروبا لأول مرة بعد شهرين على مسرح لاسكالا في إيطاليا في فبراير 1872 وهى الأوبرا التى تحكى قصة فرعونية قديمة في سياق غنائى.


كتب النص الغنائي الإيطالى جيسلا نزوني وعهد الخديوى إسماعيل إلى الموسيقار الإيطالي الشهير فيردي في عام 1870 بتأليف أوبرا عايدة فوضع فيردي التأليف الموسيقى للأوبرا الشهيرة مقابل 150 ألف فرنك من الذهب، وجرى تصميم ديكور وملابس العمل في باريس بتكلفة وصلت إلى 250 ألف فرنك، وقد أمر الخديوي إسماعيل ببناء دار الاوبرا القديمة أو دار الأوبرا الخديوية لتكون جاهزة خلال ستة أشهر عام 1869، للاحتفال بافتتاح قناة السويس، فقام بتصميمها مهندسان إيطاليان هما “أفوسكاني” و”روسي” وأنشئت الأوبرا بين حي الأزبكية وحي الإسماعيلية الذى هو ميدان التحرير الآن وزين العديد من الرسامين والمصورين الدار برسوم وصور غير أن دار الأوبرا تعرضت لحريق بعد ذلك بعام أى في عام 1871 فقد كانت مصنوعة من الخشب وقد اعتبرت أول دار أوبرا في أفريقيا والشرق الأوسط في ذلك الحين.


والأوبرا بشكل عام عمل درامي موسيقي يتخلله حوار غنائي، أما أوبرا عايدة فهى عبارة عن قطعة مسرحية تشتمل على مناظر ولوحات راقصة يتخللها أغاني موسيقية متوزعة على 4 فصول تجسد الصراع بين الواجب والعاطفة، تحكي عن قصة الحب التي نشأت بين الأسيرة الحبشية عايدة وراداميس قائد الجيش المصري، الذي حكم عليه فرعون مصر بالإعدام بعد أن ثبت عليه محاولته للهرب مع عايدة إلى الحبشة.


وقد اكتشفت مخطوطات أوبرا عايدة من قبل عالم الآثار الفرنسي “أوجست ماريتا” في وادي النيل، والمخطوطة عبارة عن قصة من 4 صفحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى