اخبار وثقافة

بعد رحيل صلاح فضل من يسير أعمال المجلس حتى انتخاب رئيس آخر

ثقافة أول اثنين:


بعد عامين على رأس مجمع الخالدين، رحل الناقد والمفكر الكبير الدكتور صلاح فضل رئيس مجمع اللغة العربية، لترك المنصب الذى تولاه فى العامين الماضيين شاغرًا مرة أخرى بعد الأزمة التى واجهها المجمع بسبب نظام الانتخابات وهو الأمر جعل وزير التعليم العالى يتدخل وقتها ليقرر تعيين فضل قائما بأعمال رئيس المجمع حتى انتخاب رئيس ونائب جديدين.


وكان قد كلف وزير التعليم العالي، الناقد والمفكر الكبير د. صلاح فضل بالقيام بأعمال رئاسة مجمع اللغة العربية، حتى يتم تعيين رئيس جديد للمجمع وذلك في نوفمبر 2020، وكان قد أثار تعيين الدكتور صلاح فضل أزمة كبيرة بين أعضاء في المجمع، فيما استقبلته الأوساط الثقافية بحفاوة كبيرة.. لكن وبعد رحيل الأخير من يسيير أعمال المجمع؟


بحسب لائحة النظام الأساسى فأن مكتب مجمع اللغة العربية وأمين المجمع ينوبان عن رئيس مجمع اللغة العربية في تسيير أعمال المجمع  لحين اختيار رئيسًا للمجمع من الأعضاء، وذلك كون لا يوجد نائبا لرئيس المجمع يتولى مهمة تسيير الأعمال لحين انتخاب رئيس جديد.


وبناء على ما سبق، فأنه من المفترض أن يتم تسيير أعمال المجمع من خلال هيئة مكتب المجمع، والدكتور عبد الحميد مدكور الأمين العام للمجمع، إلى حين عقد جلسة اجتماع لمجلس المجمع للنظر في هذا الأمر أو صدور قرار بتعيين قائم بأعمال رئيس المجلس لحين إجراء انتخابات.


وينص قانون المجمع على أن مدة الرئاسة 4 سنوات، ولا يتم انتخاب رئيسه لأكثر من فترتين، بعدها يتوجب البحث عن اسم جديد لقيادته. وتنص لائحة المجمع على انتخاب رئيسه، ونائبه، وأمينه العام، من بين المرشحين من أعضاء مجلسه، الذي يتشكل من أربعين عضواً من المصريين.


ولا يشترط القانون مدة ما لاختيار مَن يخلف رئيس المجمع في حالة خلو المنصب،، حيث يتقدم اثنان أو ثلاثة للترشح على مقعد رئيس المجمع، ويقوم أعضاء المجمع باختيار واحد من بينهم.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى