اخبار وثقافة

مكاوى سعيد فى ذكرى رحيله.. روايات عالقة فى الذاكرة لأديب وسط البلد

ثقافة أول اثنين:


تحل اليوم ذكرى وفاة الكاتب مكاوى سعيد الذى رحل عن عالمنا فى الثانى من ديسمبر عام 2017، وقد عنى مكاوى سعيد بعالم وسط البلد فى روايته الشهيرة تغريدة البجعة التى وصلت للقائمة القصيرة لجائزة البوكر باعتباره كان منغمسًا من الأساس فى عالم وسط البلد ومقاهيه وحكاياته وهنا نتعرف على مجموعة من سردياته المضيئة.


تغريدة البجعة


لا بد وأن تقف عند تغريدة البجعة باعتبارها علامة فارقة فى دنيا الكتابة عند مكاوى سعيد وهى وإن اكتسبت جزءا من شهرتها بسبب وصولها القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية عام 2008 إلا أنها رواية ناحجة أيضا على المستوى التجارى إذ بيعت منها طبعات عدة، وهي رواية متدفقة التفاصيل كاشفة للعالم لا تمل من قراءتها أبدا.


تغريدة البجعة


أن تحبك جيهان


رواية من النوع الضخم حيث تبلغ 700 صفحة وقد صدرت عام 2015 والرواية تدور فى أجواء ما يحدث فى السنوات الأخيرة من خلال شخوصها النابضة بالحياة، ومن خلال الإبحار بداخل العوالم المختلفة الثرية بين “ريم مطر”، و “جيهان العرابي” اللتين يتشكل منهما عالم الرواية المتدفق، ليس لكونهما امرأتين وحسب، بل باعتبارهما مثالين لتقلبات واختلافات النفس الإنسانية في تجلياتها المتباينة، ونافذتين كاشفتين لأحوال مجتمعهما، وتشابكاتهما مع آخرين بالمحيط الذي تعيشان فيه.


أن تحبك جيهان


فئران السفينة


أول روايات مكاوى سعيد وفيها يتتبع مصير بطله الذى يتقلب في مراحل عمره ويتخبط ويظل الهرب سبيله حتى النهاية فهو الطفل الغر في نظر والده الذي لم يعتمد عليه قط ويراه طفلا وفي غربته يعتمد على زوج الأخت دونه وبدلا من الوقوف أمام الرجل فهو يكتفي بحنقه فقط.

فئران السفينة
فئران السفينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى