منوعات

كانت سفينة حربية على بحر البلطيق من القرن الخامس عشر بمثابة “قلعة عائمة” لملك مقدام


سفينة حربية ملكية من القرن الخامس عشر كانت تستريح قبالة سواحل السويد كانت ذات يوم بمثابة “قلعة عائمة” لملك مقدام ، وفقًا لتحقيقات جديدة تحت الماء كشفت عن مدافع ومسدسات وأقواس ونشاب والبنية الفوقية للسفينة.

تُظهر الاكتشافات الجديدة على حطام السفينة Gribshunden – السفينة الرئيسية للملك هانز (أو جون) الدنمارك حتى غرقها في عام 1495 – أن السفينة كانت تجوب البحار باعتبارها سفينة حرب مخيفة مسلحة بعشرات البنادق ومليئة بالجنود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى