اخبار وثقافة

مقابلة أرثر ميلر لـ نجيب محفوظ.. ماذا قال صاحب نوبل عن اللقاء ومارلين مونرو؟

ثقافة أول اثنين:


أرثر ميلر، أحد رموز الأدب والسينما الأمريكية، واليوم تمر ذكرى ميلاده، إذ ولد في مثل هذا اليوم 17 أكتوبر من عام 1915، ليصبح من عمالقة المسرح الأمريكى المعاصر، وكان من كبار المدافعين عن الحرية الفكرية مندداً بكل أشكال القمع وكان من المنادين بفكرة مسرح في متناول الجمهور.


والأديب العالمى الراحل نجيب محفوظ، العربى الوحيد الحاصل على نوبل في الآداب لعام 1988، كان التقى بالأديب الأمريكي أثناء زيارته لمصر، وكان للروائى العالمى رأى في أرثر ميلر ذكره خلال حديثه مع الناقد الكبير رجاء النقاش فى كتاب “صفحات من مذكرات نجيب محفوظ”.


وقال “محفوظ”: “بعد حصولى على جائزة نوبل اتصل بى موظف في السفارة الأمريكية بالقاهرة، وأخبرنى أن الكاتب المسرحى الأمريكي الكبير أرثر ميلر موجود في مصر ويريد مقابلتى، رحبت باللقاء لأن ميلر من الكتاب الذين أحبهم، خاصة منذ أن قرأت له مسرحية “وفاة بائع متجول” مترجمة إلى اللغة العربية، وبعد أصبحت من المتابعين لأعماله، ومن قرائه الدائمين أيضا.


وواصل نجيب محفوظ: “في الموعد المحدد ذهبت إلى الفندق الذى ينزل فيه، يرافقنى موظف السفارة الذى رتب اللقاء، وعندما صعدنا لحجرته بالفندق، فوجئت بإحدى السيدات ممددة على السرير بالطريقة الأمريكية، وعرفت إنها زوجته، لم أكن أعلم أن ميلر تزوج بعد من مارلين مونرو، وازدادت دهشتى عندما لمحت فتاة صغيرة السن تلعب في مرح بجوارنا، وعلمت إنها ابنته، ولم أكن أعلم أيضا أن ميلر أنجب.


وتابع: “دار بيننا حديث طويل حول جائزة نوبل، وقد قال لى إنها شيء عارض في حياة الأديب الحقيقى، قد تجئ أو لا تجئ، وحدثته عن أعماله وإعجابى بها، وأخبرنى كم هو حزين لأنه لم يقرأ لى أي عمل لأنه لم يعثر وقتئذ على أعمال مترجمة إلى الإنجليزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى