اخبار وثقافة

روايات البوكر.. “نزهة إلى مصنع الزجاجات” من أعظم الروايات فى كل العصور

ثقافة أول اثنين:


نزهة إلى مصنع الزجاجات.. رواية للكاتبة الإنجليزية العالمية بيريل بينبريدج، انضمت إلى سلسلة روايات البوكر، ونرشحها لجمهور الأدب العالمى، والتى وصفت بأنها واحدة من أعظم الروايات فى كل العصور


عندما كتبت بيريل بينبريدج رواية The Bottle Factory Outing، قامت بتجذير القصة في الوقت الذي قضته في العمل كفتاة قبو بعد طلاقها. تدور أحداث روايتها التى وصفت بالكوميديا السوداء حول “فريدا” و”بريندا”، اللتين تعملان في مصنع لتعبئة النبيذ نهارًا ويتشاركان سريرًا لندنيًا يفتقر إلى السحر ليلًا. هناك يأس في الجو، لكن يوم العمل بالخارج يوفر جزءا من الحرية.


نزهة إلى مصنع الزجاجات


 


تركب الفتيات في سيارتي فورد كورتينا وميني، وتنطلق الفتيات ومجموعة من زملاء العمل على الطريق في جولة في وندسور. لكن التوترات تتصاعد بعد انتهاء مشادة بين الزوجين، وتحديدا حينما يتم العثور على جثة الزوجة لاحقا، وعلى مدار السرد يشعر القارئ بأنه غير متيقن عن هوية القاتل، خاصة أنه عثر عليها في الجزء الخلفي من السفينة فى برميل من أجل التخلص منها فى البحر.


رواية بيريل بينبريدج هى عبارة عن رواية مرعبة، وصفتها صحيفة The Observer بأنها “واحدة من أعظم الروايات فى كل العصور”.


بيريل بينبريدج كاتبة حائزة على رتبة سيدة قائد فى الإمبراطورية البريطانية، ولدت فى 21 نوفمبر 1932 ورحلت عن عالمنا فى 2 يوليو 2010، وهي كاتبة إنجليزية من ليفربول، واشتهرت بسبب رواياتها النفسية، التى غالبًا ما كانت تدور أحداثها حول حكايات مرعبة حصلت ضمن الطبقة العاملة الإنجليزية.


فازت بينبريدج بجائزة ويتبرد لأفضل رواية فى عامى 1977 و1996؛ وقد رشحت خمس مرات لجائزة بوكر، ووصفت فى عام 2007 بأنها “كنز وطني”، وفي عام 2008، صنفت التايمز بينبريدج على قائمتها بين “أعظم عشرة كتاب بريطانيين منذ عام 1945”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى