اخبار وثقافة

“الناشرين الماليزيين” لمسئولى معرض فرانكفورت: نشعر بخيبة أمل والكتب تتحدث

ثقافة أول اثنين:


أصدرت رابطة ناشرى الكتب الماليزيين، بيانا بشأن موقفها من دعم معرض فرانكفورت الدولى للكتاب 2023، فى دورته الـ75، ودعمها للكيان الإسرائيلى، على حساب القضية الفلسطينية.


وقالت رابطة ناشرى الكتب الماليزيين، فى بيانها، أنها تعرب عن خيبة أملها العميقة إزاء البيان الأخير الذى أصدره منظمو معرض فرانكفورت الدولى للكتاب 2023، فى دورته الـ75، الذين انحازوا إلى جانب فى حرب تسببت فى سقوط عدد لا يحصى من الضحايا المدنيين لسنوات عديدة.


وأضاف “الناشرين الماليزيين”: لقد أدى بيان معرض فرانكفورت الدولى للكتاب إلى الانزعاج والفزع بين الناشرين الماليزيين فى الوقت الحالي. ومن المؤسف أن السياسة المثيرة للانقسام قد احتلت مركز الصدارة فى معرض فرانكفورت هذا العام عندما كان من المفترض بدلاً من ذلك دعم الوحدة.


ويعتقد أعضاء رابطة ناشرى الكتب الماليزيين أن معارض الكتب يجب أن توفر منصة محايدة، ويجب الاحتفاء بالإنسانية من خلال الكتب والقصص من جميع الجوانب. دعوا الكتب تتحدث.


يشار إلى أن اتحاد الناشرين الإندونيسيين “إيكابى”، أعلن فى بيان رسمى عن انسحابه من معرض فرانكفورت الدولى للكتاب 2023، فى دورته الـ75، وذلك بسبب موقفه الداعم للكيان الإسرائيلى.


وقال أريس هيلمان نوجراها، رئيس اتحاد الناشرين الإندونيسيين “إيكابى”، إنه يجب على المؤلفين والناشرين وكل منظم لمعرض كتاب حول العالم أن يؤمنوا بأن الكتب توفر مساحة لأصوات مختلفة وتمنع هيمنة عقل واحد فى الحكم على كل حدث. كما تلعب الكتب دورًا فى التعبير عن السلام وإزالة الظلم عن الأرض. وفى الوقت نفسه، ينبغى أن تكون معارض الكتب ساحة للحوار العادل والجهود المبذولة لبناء التفاهم المتبادل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى