اخبار وثقافة

افتتاح ملتقى الخط العربى فى قصر الفنون بالأوبرا بمشاركة 16 دولة

ثقافة أول اثنين:


افتتحت الدكتورة نيفين الكيلانى، وزيرة الثقافة، برفقة الدكتور وليد قانوش رئيس قطاع الفنون التشكيلية، فعاليات الدورة الثامنة لملتقى القاهرة الدولي لفن الخط العربي، والذي ينظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية بالتعاون مع الجمعية المصرية العامة للخط العربي برئاسة الخطاط الكبير خضير البورسعيدي، تحت شعار “الخط والنصر”.


شارك في دورة هذا العام 172 ضيفا وفنانا مصريا وأجنبيا، من بينهم  152 فنانا مصريا، و20 فناناً أجنبيا مشاركا من: “إيطاليا، السعودية، العراق، لبنان، المغرب، سلطنة عمان، الجزائر، تايلاند، أفغانستان، الهند، سوريا، الأردن، الصين، بنجلاديش، أوزبكستان، وإندونيسيا”، كما يشارك بالملتقي: “مشيخة الأزهر الشريف، مكتبة الإسكندرية، ودار الكتب والوثائق القومية”، وتحمل الدورة هذا العام اسم الخطاط الكبير الراحل الشيخ محمد عبد الرحمن.


وتفقدت الوزيرة أجنحة المعرض ومنها جناح يضم مانشيتات الصحف التى سجلت انتصارات حرب أكتوبر المجيدة على صدر الصفحات الأولى بقلم كبار الخطاطين الذين سجلوا تاريخ النصر وبطولات الشعب المصرى العظيم بحروف من نور.


وضمن أجنحة المعرض جاء جناح ضم مجموعة من أعمال الدارسين بمدرسة خضير البورسعيدي للخط العربي، حيث جرى اختيار مجموعة من أعمال الدارسين لتشارك في الملتقى.


وعلى هامش الملتقى تقام خمس ورش عمل يشارك بها عدد من الخطاطين ويختتم الملتقى فعالياته بحفل الختام الذى يقام يوم 16 أكتوبر، إذ تعلن فيه أسماء الفائزين بجوائز الملتقى والتكريمات وضيوف الشرف وحفل فنى غنائي بالتعاون مع دار الأوبرا المصرية.


يذكر أن الشيخ محمد عبد الرحمن من مواليد عام 1890 ببلدة الميمون بمحافظة بني سويف، التحق بمدارس المعلمين الأولية والأزهر الشريف، تلقى تعليم الخط العربي وفنونه على يد الأستاذ محمود عبد الرازق والشيخ عبد الغني عجور، ثم عُين مدرسًا للخط العربي بالمعهد الأزهري بالإسكندرية عام 1909م، و انتقل عام 1919 للعمل بمصلحة المساحة المصرية كما عمل ايضًا مدرسًا للخط العربي بمدرسة تحسين الخطوط الملكية، له مجموعة خطية اسمها “”كراسة الخط الواضح”، ومجموعة أخرى لخط الرقعة، ومن آثاره الفنية كتابة مسجد أحمد طلعت بك بالسبتية بالقاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى