اخبار وثقافة

7 أدباء من فلسطين وصلوا لجائزة البوكر العربية.. بينهم اثنان فازا بها

ثقافة أول اثنين:


دائما ما يستطيع الأدب الفلسطيني بقضاياه الإنسانية أن يتصدر قوائم الجوائز العربية والأدبية، والتى من أشهرها جائزة البوكر العالمية للرواية العربية، والتى شهدت على مدار تاريخها وصلوا العديد من الأدباء الفلسطينيين إلى القوائم الطويلة والقصيرة، بل وحتى الفوز بها مرتين.


ربعى المدهون


ربعي المدهون كاتب فلسطيني ولد في مدينة المجدل عسقلان، في جنوب فلسطين عام 1945. هاجرت عائلته خلال النكبة عام 1948 إلى خان يونس في قطاع عزة. تلقّى تعليمه الجامعي في كل من القاهرة والإسكندرية ولكن أُبعد من مصر سنة 1970 قبل التخرج بسبب نشاطه السياسي.


ربعى المدهون


عمل ربعى المدهون محررا أو كاتبا في صحف ومجلات، من مؤلّفاته رواية “السيدة من تل أبيب” عام 2009، التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2010، وفازت فى نسختها الإنجليزية بجائزة بان البريطانية للكتب المترجمة. كما فازت روايته الثانية، “مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة” الصادرة عام 2015 بجائزة البوكر للرواية العربية للعام 2016.


إبراهيم نصر الله


إبراهيم نصر الله من مواليد عمان عام 1954 من أبوين فلسطينيين اقتُلعا من أرضهما عام 1948، عاش طفولته وشبابه في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين في عمّان٬ الأردن. بدأ حياته العملية معلما في المملكة العربية السعودية، عاد إلى عمّان وعمل في الصحافة، ومؤسسة عبد الحميد شومان، وتفرغ للكتابة عام 2006.


إبراهيم نصر الله


نشر حتى العديد من الدواوين الشعرية، وكذلك فى رواية من ضمنها مشروعه الروائي الملهاة الفلسطينية المكون من سبع روايات تغطي 250 عاما من تاريخ فلسطين الحديث. ترجمت له أربع روايات وديوان شعر إلى الإنجليزية، من بينها روايته “زمن الخيول البيضاء” المرشحة في القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009، و”قناديل ملك الجليل” المرشحة في القائمة الطويلة للجائزة عام 2013، ووصلت “زمن الخيول البيضاء” إلى القائمة القصيرة لجائزة ميدل ايست مونيتور في لندن، لأفضل رواية عن فلسطين عام 2014. كما ترجمت له ثلاث كتب إلى الإيطالية ورواية إلى الدنماركية وأخرى للتركية.


وإبراهيم نصرالله إلى جانب ذلك، رسام ومصور، وأقام أربعة معارض فردية في التصوير. نال ه 8 جوائز، من بينها جائزة سلطان العويس المرموقة للشعر العربي عام 1997؛ واختيرت روايته “براري الحُمّ” من قبل صحيفة الغارديان البريطانية كواحدة من أهم عشر روايات كتبها عرب أو أجانب عن العالم العربي. عام 2012 نال جائزة القدس للثقافة والإبداع التي تمنح لأول مرة تقديرا لأعماله الأدبية. فازت روايته “أرواح كليمنجارو” (2015) بجائزة كتارا للرواية العربية عام 2016، وفاز بجائزة البوكر العربية عن رواية “حرب الكلب الثانية” فى عام 2018.


الروائية سحر خليفة


سحر خليفة واحدة من أشهر الروائيات فى فلسطين. ولدت في نابلس عام 1941. أكملت دراستها في فلسطين وحصلت على منحة دراسية من الولايات المتّحدة وأثناء إقامتها هناك حصلت على درجة الماجستير من جامعة نورث كارولينا إضافةً إلى دكتوراة في الدراسات النسوية والأدب الأمريكي من جامعة أيوا الأمريكية.

سحر خليفة
سحر خليفة


أصدرت سحر خليفة تسع روايات تركّز كلها على وضع الفلسطيبيين تحت الاحتلال. تُرجم العديد من أعمالها إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية. فازت بعدّة جوائز عربية وعالمية أهمّها جائزة “ألبرتو مرافيا” الإيطالية، جائزة “سيرفانتس” الأسبانية وجائزة “نجيب محفوظ” المصرية. تتفرّغ سحر خليفة حالياً إلى الكتابة، ووصلت إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية فى عام 2010 عن رواية “أصل وفصل”.


الروائى الفلسطينى حسين ياسين


حسين ياسين كاتب فلسطيني من مواليد قرية عرابة البطوف، شمال فلسطين، عام 1943. حصل عام 1973 و1976 على شهادتين في الاقتصاد وتدقيق الحسابات من جامعة لنينغراد وجامعة حيفا.

الروائى الفلسطينى حسين ياسين
الروائى الفلسطينى حسين ياسين


عمل حسين ياسين في المحاسبة وفي شركة تأمين في رام الله وفي مركز أبحاث فلسطيني، وتقاعد عام 2010. صدرت له ثلاث روايات: “مصابيح الدجى” (2006) و”ضحى” (2012) و”علي: قصة رجل مستقيم” (2017)، ووصل إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر للرواية العربية عام  2018 عن رواية “علي: قصة رجل مستقيم”.


عاطف أبو سيف


عاطف أبو سيف كاتب فلسطيني ولد في مخيم جباليا، غزة، عام 1973 لعائلة هاجرت من مدينة يافا. حصل على بكالوريوس من جامعة بيرزيت وماجستير من جامعة برادفورد في بريطانيا ودكتوراه في العلوم السياسية والاجتماعية من جامعة فلورنسا في إيطاليا. ويشغل حاليا منصب وزير الثقافة الفلسطينى.

عاطف أبو سيف
عاطف أبو سيف


صدر للكاتب الفلسطينى عاطف أبو سيف، ست روايات: “ظلال الذاكرة” (1997)، “حكاية ليلة سامر” (1999)، “كرة الثلج” (2000)، “حصرم الجنة” (2003)، “حياة معلقة” (2014) التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية في العام 2015 و”الحاجة كريستينا” التى وصلت إلى القائمة الطويلة عام 2018.


كما صدر له مجموعتان قصصيتان وثلاث مسرحيات ومجموعة من الكتب البحثية في العلوم السياسية. صدرت يومياته خلال العدوان الأخير على غزة 2014 التي كتبها مباشرة باللغة الإنجليزية عن دار نشر كوما في بريطانية بتقديم من الفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي.


وليد الشرفا


وليد الشرفا كاتب فلسطيني من مواليد نابلس، فلسطين، عام 1973. أستاذ الإعلام والدراسات الثقافية في جامعة بير زيت، فلسطين. حاصل على دكتوراه عن الأطروحة حول الخطاب عند إدوارد سعيد.

وليد الشرفا
وليد الشرفا


أصدر وليد الشرفا مسرحيته الأولى بعنوان “محكمة الشعب” في المرحلة الثانوية عام 1991. أصدر روايته “القادم من القيامة” عام 2013 وروايته الثانية “وارث الشواهد” في 2017. والتى وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر لعام 2018، وتتركز اهتماماته على ثقافة الصورة والاستشراق.


محمود شقير


محمود شقير كاتب فلسطيني من مواليد جبل المكبّر، القدس، 1941. يكتب القصة والرواية للكبار وللفتيات والفتيان. أصدر خمسة وأربعين كتابا، وكتب ستة مسلسلات تلفزيونية طويلة، وأربع مسرحيات. تُرجم العديد من قصصه إلى اللغات الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، الصينية، المنغولية، والتشيكية.

محمود شقير
محمود شقير


شغل محمود شقير مواقع قيادية في رابطة الكتاب الأردنيين وفي الاتحاد العام للكتاب والصحافيين الفلسطينيين. حائز على جائزة محمود درويش للحرية والإبداع 2011. تنقل بين بيروت وعمّان وبراغ، ويقيم حاليا في مدينة القدس، ووصلت روايته “مديح لنساء العائلة” إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر لعام 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى