اخبار وثقافة

جلال الدين الرومى فى ذكرى ميلاده.. تعرف على أبرز أقواله الخالدة

ثقافة أول اثنين:

تمر اليوم ذكرى ميلاد الصوفى الأبرز في التراث الإنسانى جلال الدين الرومي، المولود في 30 سبتمبر من سنة 1207 ميلادية.


 


هو  محمد بن محمد بن حسين بهاء الدين البلخى (1207 – 1273)، المعروف بمولانا جلال الدين الرومى، أديب وفقيه وصُوفى، عُرف بالرومى لأنه قضى معظم حياته لدى سلاجقة الروم فى قونية.


 ونتوقف اليوم عند بعض أقواله المهمة:


 


الوداع لا يقع إلا لمن يعشق بعينيه.. أما ذاك الذى يحب بروحه وقلبه، فلا ثمة انفصال أبدًا


 


 طوالَ النهارِ والليلِ، لحْنٌ/ نَيِّرٌ، هادِئٌ/ غناءُ مزمارٌ/ لو خَبا، نَذوِى 


 


 لا رفيقَ سوى العشقِ/ طريقُ، دونَ بدءٍ أو نهاية/ يدعو الرفيقُ هناكَ: ما الذى يُمهلُكَ حينَ تكونُ الحياةُ مَحفوفةً بالمخاطرِ!


 


 


“دعِ العاشقَ خزيانَ، أبلهَ ذاهلاً/ العاقلُ سوف يبلى الحوادثَ وهى تمضى للأسوأ/ فدَعٍ العاشقَ فى كونِهِ” 


  


 


“أمْحُ الليلة ما هو باقٍ/ رقدْنا فى ليلةٍ سالفةٍ نُصيخُ إلى قصّتكَ الوحيدة/ إنْ كُنتَ عاشقًا/ نرقدُ من حولِكَ مصعوقينَ كأننا الموتى”.


 


 


“يختبى عشقى على الدرب حيثُ يسيرُ لصّ العشق/ فيَقبض عليه بأسنانى من الشَعر/ من أنتَ؟ لصُ العشق يستخبرُ/ بينا كنتُ أفتحُ فمى لأبوحَ/ تفلـَتَ إلى الباديةِ”.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى