اخبار وثقافة

يوسف القعيد لـ”الشاهد”: روايتي “الحِداد” كانت بكائية على أحداث 1967

ثقافة أول اثنين:


 

قال الكاتب والروائي الكبير يوسف القعيد، إنه التحق بالقوات المسلحة في عام 1965، وبعد وقوع النكسة صدر قرار استبقاء الجنود “حتى تحقيق النصر الكامل على العدو الإسرائيلي”.


 


وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي الدكتور محمد الباز في برنامج “الشاهد” على شاشة “إكسترا نيوز”، أنه كان برتبة جندي ثم رقي إلى رقيب، وهذه الفترة التي عاشها في الحرب كان جزءا من المشهد الثقافي المصري، وكتب روايته “الحِداد يمتد عاما آخر”، لكن الرقيب رفض العنوان لأنه متشائم “لسه هانستنى عام آخر” فغيره إلى “الحِداد” فقط.


 


وذكر أنه أسس مع الكاتب الراحل جمال الغيطاني سلسلة “كتاب الطليعة”، وطبع فيها القعيد رواية “الحداد” بينما طبع الغيطاني مجموعته القصصية الأولى “أوراق شاب عاش منذ ألف عام”، وساعدهما الأديب سمير ندا، وطبعت في مطبعة الجبلاوي في شبرا، وهذه الرواية كانت بكائية على أحداث 1967.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى