اخبار وثقافة

العسيري لـ إكسترا نيوز: مسرحية “ياسين ولدي” أول تعاون بين بليغ حمدي وعبدالرحيم منصور

ثقافة أول اثنين:


كشف الكاتب والشاعر محمد العسيري، تفاصيل شهادته عن حرب أكتوبر 1973، ودور الموسيقار بليغ حمدي في تلحين أغاني نصر أكتوبر.


 


وقال “العسيري” خلال لقائه الخاص ببرنامج “الشاهد”،مع الإعلامي الدكتور محمد الباز، والمُذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، مساء اليوم الجمعة، إنه بين أغنية “عدي النهار” و”سكت الكلام” كان هناك العديد من الأغاني الوطنية.


 


وأضاف أن بليغ حمدي خلال هذه الفترة، كان قريب من الفنانة شادية وعبدالحليم وأصوات أخري، موضحاً أن أغنية “فدائي” كانت مثل النشيد الوطني في هذا الوقت.


 


وتابع:”فكرة الفدائي بدأت تتردد وتكون موجودة، وتم عمل أغنية “إنا فدائيون” لأم كلثوم، مع بداية المجهود الحربي، والبدء في إنتاج الأغاني لدعم الجنود على الجبهة”.


 


وأكمل: “استمر بليغ في هذا المسار، ولكن في فترة شديدة الجمال قابل عبدالرحيم منصور، وقدما معًا مجموعة من الأعمال المسرحية، منها مسرحية ياسين ولدي، بطولة شكري سرحان وعفاف راضي انتجت عام 1970”.


 


ويكشف “الباز” في الموسم الثالث ببرنامج الشاهد  شهادات جديدة على نصر أكتوبر العظيم، موثقًا في الموسم الجديد ماذا فعل رجال القوات المسلحة في حرب أكتوبر 1973 وكيف نجح الجيش المصري في استرداد الأرض؟.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى