اخبار وثقافة

الساحة الرومانية الغامضة عمرها 2000 عام اكتشفت في إسبانيا.. اعرف تفاصيل

ثقافة أول اثنين:


عثر علماء الآثار الإسبان، على أنقاض ساحة رومانية ضخمة عمرها 2000 عام في موقع لا كابانيتا الأثري في إسبانيا، وتعد أقدم ساحة عامة معروفة تم اكتشافها في المناطق الداخلية من شبه الجزيرة الأيبيرية.


تقع الساحة على ضفاف نهر إيبرو في شمال شرق إسبانيا، تأسست المدينة حوالي عام 200 قبل الميلاد، تم تدمير المدينة خلال حرب السرتورية، وهي حرب أهلية وقعت بعد قرن تقريبًا من تأسيسها حوالي 70 قبل الميلاد؛ ومع ذلك، لا يُعرف الكثير عن المدينة، ولا حتى اسمها، وفقا لما ذكره موقع artnews.


الساحة الرومانية


 


وخلال شهر يوليو الماضى، بدأ علماء الآثار بالتنقيب في المنطقة الوسطى، حيث عثروا على الآثار، بعد توقف دام حوالي عقد من الزمن، هناك، اكتشفوا ساحة محاطة برواق به بلاطات وغرف مصنوعة يدويًا والتي من المحتمل أنها تخدم غرضًا تجاريًا.


كما تم تنظيم المدينة في شبكة، ونظرًا لموقعها على ضفاف النهر، كان من الممكن أن تكون مركز نقل فعال للتجار.


ويأمل الباحثون في معرفة المزيد عن السكن الروماني في المنطقة، حيث كان للإمبراطورية الرومانية مقاطعات متعددة، من خلال دراسة الساحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى