اخبار وثقافة

الأعلى للثقافة ومؤسسة الفكر العربى يطلقان التقرير العربى 12 للتنمية الثقافية

ثقافة أول اثنين:

ينظم المجلس الأعلى للثقافة بالتعاون مع مؤسسة الفكر العربى ملتقى خلال يومى 18 و 19 سبتمبر 2023 لإطلاق التقرير العربى الثانى عشر للتنمية الثقافية فى عقدين 2000 -2020؛ ومناقشة المحورين السياسى والاجتماعى بالتقرير، وبمشاركة عدد كبير من الباحثين والمتخصصين فى مجال موضوع الملتقى.


 


تتخلّل الفعاليّة جلسات نقاشيّة متعدّدة المحاور، يشارك فيها نخبة من المفكّرين والخبراء من مصر وعددٍ من الدول العربيّة الأخرى، يتولّون عبر مداخلاتهم الإضاءةَ على أبرز ما تضمّنه التقرير حول الفكر السياسى والاجتماعى العربى فى مطلع القرن الحادى والعشرين، واستكمالَ مباحث كتّاب التقرير وإغناءَها بمقارباتٍ وقراءاتٍ جديدة تأخذ فى الاعتبار تفاعل الفكر العربى مع الأحداث والتحوّلات التى استجدّت فى الفترة الممتدّة بين العامَين 2020 و2023، وفى طليعتها جائحة كورونا، والحرب الروسيّة الأوكرانيّة، وتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراريّ، وإشكاليّات الذكاء الصناعيّ، وما تسبّبه هذه الأحداث والتحوّلات من تداعيات ومخاطر وما تفرضه من تحدّيات.


 


فعاليات اليوم الأوّل 


تنطلق الفعاليّة بجلسة افتتاحيّة فى دار الأوبرا- المسرح الصغير، يتحدّث فيها كلٌّ من وزيرة الثقافة المصريّة الدكتورة نيفين الكيلاني، والأمين العامّ للمجلس الأعلى للثقافة، الأستاذ الدكتور هشام عزمي، والمدير العامّ لمؤسّسة الفكر العربيّ، الأستاذ الدكتور هنرى العَويط.


 


يلى الافتتاح الرسمي، جلسة نقاشيّة أولى تُعالج قضايا الهويّة والانتماء وإدارة التنوّع، وجدَلَ العلاقة بين التعدّديّة الثقافيّة والتعدّديّة السياسيّة، وتطوّرَ مفهوم المواطنة.


 


بعد ذلك تنتقل الجلسات إلى مقرّ المجلس الأعلى للثقافة، وتُناقش الجلسة الثانية موضوعَ الدولة الوطنيّة العربيّة ومخاطرَ الانقسام والتفتيت التى تتهدّدها، وإشكاليّاتِ العلاقة بين الدولة والمجتمع فى ظلّ الصراعات الداخليّة ومطلب الاستقرار السياسيّ.


 


اليوم الثاني   


تتناول الجلسة الثالثة واقع وإشكاليّات العلوم الاجتماعيّة فى العالم العربي، وإمكانيّةَ إبداع علم اجتماعٍ عربيّ، نابعٍ من واقعنا. فى حين تُناقش الجلسة الرابعة التربية والتعليم فى العالم العربى وضرورة إصلاح النُظُم التربويّة والتعليميّة فيه.


 


تلى الجلسات الأربع، جلسةٌ خامسة ذات بُعدٍ استشرافى بعنوان “الفكر العربى وآفاقه المستقبليّة”، تدور حول ثلاث قضايا حيويّة: “العرب والتحوّلات الكبرى فى النظام الدوليّ”، “الفكر العربى والثورة الرقميّة: التحدّيات والرهانات”، و”الفكر العربى بين العروبة والكونيّة”.


 


وتُختتم الفعاليّة بجلسة يتحدّث فيها المدير العامّ لمؤسّسة الفكر العربيّ، الأستاذ الدكتور هنرى العَويط، والأمين العامّ للمجلس الأعلى للثقافة، الأستاذ الدكتور هشام عزمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى