اخبار وثقافة

ميدالية ماراثون تثير الجدل فى احتفالية مئوية حصول شاعر أيرلندى على جائزة نوبل

ثقافة أول اثنين:


حالة من الجدل، تسببت فيها جمعية بيتس، المنظمة لـ ماراثون دبلن، التى تسعى لتكريم الشاعر الأيرلندي ويليام بتلر ييتس، بمناسبة الذكرى المئوية لحصوله على جائزة نوبل في الأدب 1923، بإطلاق ميدالية خاصة تحمل صورته واقتباسا يزعمون أنه من أقواله.


مدير جمعية ييتس، قال إن ميدالية الماراثون لهذا العام، سوف تحمل صورة الشاعر ويليام بتلر ييتس، واقتباسا يقول فيه: “لا يوجد غرباء هنا، فقط أصدقاء لم تقابلهم بعد”.


ماراثون دبلن


 


ويزعم المنظمون أن الاقتباس من أقوال الشاعر ويجسد فى الوقت نفسه “قيم ماراثون دبلن”، موضحين أن السباق يعرف عالميا باسم “الماراثون الودي”. ومع ذلك، قالت مديرة جمعية ييتس، سوزان أوكيف، إنه على الرغم من أن الكلمات غالبًا ما تُنسب إلى الشاعر، إلا أنه لا يوجد دليل قوي يشير إلى أنها كانت كلماته.


وقالت: “هناك العديد من اقتباسات ييتس الرائعة، وأنا متأكدة من أن المنظمين سيأخذون في الاعتبار إيجابيات وسلبيات الحفاظ على ميداليات السباق كما هى”.


الشاعر الأيرلندي ويليام بتلر ييتس


 


وقالت سوزان أوكيف أيضًا إنها كانت “لمسة جميلة” من جانب الماراثون لتذكر الذكرى المئوية لحصول الشاعر الأيرلندي ويليام بتلر ييتس على جائزة نوبل في الأدب 1923.


وقال المنظمون في بيان إنهم “يدركون مخاوف جمعية ويليام بتلر ييتس بشأن استخدام الاقتباس الموجود على الميدالية والذي يُنسب على نطاق واسع إلى ييتس”، كما أشاروا إلى إنهم “سيتواصلون معهم مباشرة بشأن هذا الأمر”.


ومن المقرر أن يشهد سباق 2023 المزمع انطلاقه في 29 أكتوبر انخفاضا فى عدد المشاركين مقارنة بالعام الماضي.


وأُقيم ماراثون دبلن لأول مرة في عام 1980، وسيتسع لـ 22500 مشارك، انخفاضًا من 25000 في عام 2022.

ميدالية الماراثون تحمل صورة الشاعر ويليام بتلر ييتس
ميدالية الماراثون تحمل صورة الشاعر ويليام بتلر ييتس


يشار إلى أن ويليام بتلر ييتس من مواليد 13 يونيو 1865 في دبلن ورحل عن عالمنا فى 28 يناير 1939، وهو شاعر إنجليزي وكاتب مسرحي ومدير مسرح، وشخصية وطنية، وعضو مجلس العموم، كان مؤمنًا بالأشباح والجنيات والسحر.


وفى عام 1923 منح ويليام بتلر ييتس على جائزة نوبل في الأدب، وواصل الكتابة حتى رحيله فى عام 1939 عن عمر ثلاثة وسبعين عاما، كان وقتها يعيش جنوب فرنسا حيث أمضى سنوات طويلة من عمره هناك جزئيا بسبب وضعه الصحي. وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية نقل جثمانه إلى أيرلندا ودفن في كنيسة درومكليف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى