اخبار وثقافة

تمثال القزم سنب وعائلته والباب الوهمى لمقبرته.. شاهد لحظة اكتشافهم بالصور

ثقافة أول اثنين:


الكنوز المصرية القديمة هى محط اهتمام العالم أجمع، ولـاكيدًا على ذلك هو ارتفاع عدد الوفود السياحية للمتاحف والمواقع الأثرية، التى تحتوى على ملايين القطع الأثرية، ومن بين القطع الأثرية التى نسلط عليها الضوء خلال السطور المقبلة تمثال “سنب”، حيث نعرض مجموعة من الصور لحظة اكتشافه  والباب الوهمى لمقبرته، من أرشيف مشروع الجيزة بجامعة هارفارد، والتى نشرها المتحف المصرى  بالتحرير.


القزم سنب وعائلته والباب الوهمى لمقبرته إلى أواخر الأسرة الخامسة وبدايه الأسرة السادسة “القرن 24-23 ق.م. “، التى تعرض فى المتحف المصرى بالتحرير، وجد داخل ناوس بمصطبته الجنائزية بالجيزة، وهى أول مقبرة لها سقف على شكل القبة وغرف دائرية.


تمثال سن وعائلته


 


وكان سنب من أشهر الأقزام المصريين حيث تولى بعض المناصب المهمة، فقد ترقى من منصب خادم ملكى إلى رئيس الأقزام فى القصر ومسئول عن إدارة الملابس والحلى وتولى منصب رئيس الخزانة الملكية، وكانت له وظائف كهنوتية حيث كان كاهنا للملك خوفو وجدف رع من الاسرة الرابعة.


يعتبر تمثال “سنب” من أهم التماثيل التى تعبر عن مدى تقارب الطبقات الاجتماعية، حيث نجد زوجته “سنت يوتس” تضح يدها على كتفه تؤاثره و تسانده وهى امرأة من البيت الملكى وليست من الاقزام ولقبت “كاهنة حتحور ونيت” و ترتدى عباءة طويلة باكمام و ترتدى شعرا مستعارا يظهر تحته شعرها الحقيقى.


الباب الوهمى لمقبرة سنب


 

تمثال سنب من زوايا مختلفة
تمثال سنب من زوايا مختلفة


 


أما عن سنب فهو جالس متربعا بعيونه الواسعتان ويظهر ابتسامه خفيفة وشعره الأسود ويتضح من حجم دماغه الكبيرة أنه ذو عقل وفكر كبير ويقف أمام رجليه ابنه وبنته، وهنا تظهر براعة الفنان المصرى حيث وضع الطفلين أمام ابيهما تناظر ساقى أمهما ويدل على وجود ساقى سنب من خلال الطفلين وكل ذلك فى براعة و تناغم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى