اخبار وثقافة

بناء الحضارات يأتى من نظافتها… هل سمعت عن طقوس لوستراتيو عند الرومان

ثقافة أول اثنين:


مختلف الثقافات بجميع أنحاء العالم، يدركون أهمية طقوس التطهير التى تستخدم لتطهير الجسم والروح، وللعلم كانت هذه الممارسات قديمة ومتجذرة بعمق فى العديد من المعتقدات الدينية وكذلك فى التقاليد الثقافية والأيديولوجيات الروحية، وسنلقى الضوء على حضارة الرومان.


الرومان


مثلهم مثل الكثير من المصريين، انغمس الرومان فى مجموعة من طقوس التطهير المختلفة، واحدة من أهمها كانت طقوس لوستراتيو، وهى مراسم تطهير مهيبة ذات أهمية عميقة الجذور فى الممارسات الدينية الرومانية القديمة.


ومصطلح لوستراتيو يعنى “تنقية” أو “تطهير”،ـ مثل المصريين، كان الرومان يقومون بهذه الطقوس قبل المناسبات والمناسبات الدينية الهامة، وفقا لما ذكره موقع ancient orgnins.


فى حين أن العديد من طقوس التطهير تميل إلى التركيز على الفرد، فإن الغرض الأساسى من طقوس التطهير هو ضمان رفاهية وازدهار المجتمع، وكذلك تطهير الأفراد والأماكن من أى تلوث أو قوى خبيثة. ويمكن حتى استخدامه لحماية مدن وجيوش بأكملها مرة واحدة.


كانت هناك اختلافات فى الطقوس، لكن الحفل يتضمن عادةً موكبًا من الأشخاص الذين يمرون عبر أو حول عناصر تطهير مثل النار أو الدخان، ولديهم ماء مقدس، غالبًا ما يكون ممزوجًا بالأعشاب أو مواد أخرى، يتم رشها أو سكبها عليها (أو أى شيء آخر) وغالبًا ما خضع هؤلاء الأشخاص لأعمال تحضيرية مختلفة لتطهير أنفسهم. قد يشمل ذلك الصيام والامتناع عن بعض الأنشطة والاستحمام الاحتفالي.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى