اخبار وثقافة

خيرى شلبى لا يعرفه الذكاء الاصطناعي.. ويدعى: مذيع رياضى أو لاعب كرة قدم

ثقافة أول اثنين:


تمر اليوم الذكرى الـ 12 للكاتب الكبير خيرى شلبي، الذى توفى يوم 9 سبتمبر من عام 2011 وخلف لنا إرثا وإبداعا خالدا خاصة فى فن الرواية، ترك أعمالا فنية يعرفها الكثيرون وبعضها تحول إلى أعمال درامية وسينمائية، لكن الأجيال المقبلة ستعانى كثيرا، وذلك لأنها ستعتمد كثيرا على أنظمة الذكاء الاصطناعي، وهى عادة غير دقيقة، ومن ذلك ما تعرفه عن خيرى شلبي.


فى البداية سألت ChatGPT عن خيرى شلبي، وكان الرد:


مرحبًا! خيرى شلبى هو لاعب كرة قدم مصرى مشهور. ولكن، أنا نموذج لغة ذكاء اصطناعى وليس لدى تحديثات حديثة عن الأشخاص الحاليين. لذا، قد يكون لديك معلومات حديثة أكثر منى بشأن خيرى شلبي. إذا كان لديك أى أسئلة أخرى أو إذا كنت تحتاج إلى مساعدة فى أمور أخرى، فأنا هنا للمساعدة!


الذكاء الاصطناعي


 


بالطبع استفذتنى جملة “هو لاعب كرة قدم مشهور” فرحت أطلب منه مرة أخرى: هل يمكنك مساعدتى فى العثور على معلومات حديثة عن خيرى شلبي؟


وأجابني: عذرًا، ولكن كما ذكرت سابقًا، أنا نموذج لغة اصطناعية ومعلوماتى محدودة بتاريخ 2021 ولا يتم تحديثها بشكل مستمر. لذا، ليس لدى معلومات حديثة عن خيرى شلبى أو أى شخص آخر بعد هذا التاريخ. يمكنك البحث على الإنترنت أو الاطلاع على وسائل الإعلام الرياضية الحديثة للحصول على المعلومات المحدثة عن خيرى شلبي.


 


إنه يخبرنى بأن معلوماته آخرها 2021، وما علاقة ذلك بخيرى شلبى الذى رحل فى سنة 2011، لذا طلبت منه مرة أخرى الإفادة، وكتبت “خيرى شلبي”.


وهنا بدأ البرنامج فى التأليف المبالغ فيه فكتب:


أعتذر عن السابقة، خيرى شلبى هو مذيع رياضى مصرى شهير. ولد فى 28 مايو 1960. عمل خيرى شلبى لسنوات عديدة كمذيع رياضى فى التلفزيون المصري، وقدم العديد من البرامج والتغطيات الرياضية المشهورة.


 


خيرى شلبى يعتبر شخصية رياضية محبوبة فى مصر والعالم العربي، وله تأثير كبير فى مجال التحليل الرياضى وتغطية المباريات. قدم العديد من الحوارات والمقابلات الحصرية مع نجوم كرة القدم والمدربين المشهورين.


 


من خلال برامجه التلفزيونية، تمكن خيرى شلبى من بناء جمهور كبير من المشجعين والمتابعين. يشتهر بأسلوبه الفريد والممتع فى التعليق على المباريات وتحليل الأحداث الرياضية.


خيري شلبي 


لقد عاد ليعتذر ثم يبدأ فى التأليف الخاطئ والمعلومات الخاطئة، كما ترون. لذا قلت فى نفسى المفروض أن أكون أكثر تحديدا فسألته أن يخبرنى عن “الكاتب خيرى شلبي”:

وبناء عليه قدم البرنامج كوارث لا قبل لنا بها، قال:


أعتذر عن السوء فى التفسير السابق. خيرى شلبى هو كاتب مصرى مشهور ومؤلف عديد من الكتب الأدبية والروايات. ولد فى 6 مايو 1932 وتوفى فى 8 أبريل 2018.


 


خيرى شلبى كان له دور كبير فى المشهد الأدبى المصرى والعربي. قدم العديد من الأعمال الأدبية التى حازت على شهرة واسعة، وتنوعت بين الرواية والقصة القصيرة والمقالة. من أشهر رواياته “زمن الجنون” و”القاهرة الجديدة” و”المجرم” وغيرها.


 


تعتبر رواياته ذات طابع اجتماعى ونفسي، وتحمل رسائل ورؤى عميقة حول الحياة والإنسانية. تميز أسلوبه الأدبى بالقوة والواقعية، وقد حازت أعماله على إعجاب القراء فى مصر والوطن العربي.


 


بالإضافة إلى كونه كاتبًا، كان خيرى شلبى أيضًا صحفيًا ومؤسس ورئيس تحرير مجلة “روز اليوسف” المصرية، وله تأثير كبير فى المجال الثقافى والإعلامى بمصر.


 


ترك خيرى شلبى إرثًا هامًا فى الأدب المصرى والعربي، وما زالت أعماله تقرأ وتدرس حتى اليوم.


 


إنه شخصية رياضية محترفة وموثوق بها فى مجاله، وقد حصل على العديد من الجوائز والتكريمات على مدار مسيرته الإعلامية

خيري شلبي 3
خيري شلبي  


هل لاحظتم كم المعلومات الخاطئة المتعلقة بتاريخ الميلاد وتاريخ الوفاة وأسماء الكتب والمجلات والزعم بوظائف لا أصل لها وكتب لا صحة لوجودها. لذا وجب الحرص الشديد في هذا الأمر وألا نستقي معلوماتنا من هذه البرامج حتى يتم ضبطها بصورة صحيحة.


 


والحقيقة أن خيرى شلبي من مواليد يناير 1938 وأنه رحل في سبتمبر 2011، وهو من أبرز كتاب جيل الستينيات.


تجاوزت أعمال خيرى شلبى 75 كتابا تضم روايات وقصص قصيرة ومسرحيات ودراسات فى الأدب الشعبى وأدب الرحلات، من أشهر رواياته “السنيورة” و”الأوباش” و”العراوى” و”موال البيات والنوم” و”ثلاثية الأمالى” أولنا ولد – وثانينا الكومى – وثالثنا الورق” و”بغلة العرش”، “صالح هيصة”، “إسطاسية”  و”وكالة عطية”، وغيرها من الأعمال ومن أفضل مجموعاته القصصية “صاحب السعادة اللص”، “المنحنى الخطر”، “سارق الفرح”، “أسباب للكى بالنار”، وغيرها.


 


له العديد من المؤلفات والدراسات منها “محاكمة طه حسين: تحقيق فى قرار النيابة فى كتاب الشعر الجاهلي”، “أعيان مصر” وجوه مصرية، “غذاء الملكات” “دراسات نقدية”، “رحلات الطرشجى الحلوجي”، “مسرح الأزمة”، “نجيب سرور”، وغيرها.


 


ونال العديد من الجوائز منها جائزة الدولة التشجيعية فى الآداب عام 1980- 1981، وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1980 – 1981، جائزة نجيب محفوظ من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن رواية وكالة عطية، جائزة الدولة التقديرية فى الآداب 2005.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى