اخبار وثقافة

بليغ حمدى.. حكاية اللقاء الأول مع أم كلثوم ولحن أغنية “حب إيه”

ثقافة أول اثنين:


قال الملحن الكبير الراحل بليغ حمدي في حوار سابق له مع التليفزيون المصرى إن لقاءه الأول بكوكب الشرق أم كلثوم كان سهلا لأنها سهلته مضيفا أنه شعر بعد هذا اللقاء وكأنه يعرف سيدة الغناء العربى منذ عشر سنوات.


وحكى تفاصيل ترتتيبات هذا اللقاء الذى كان تمهيدا لمشوار طويلا من الأغانى والألحان المشتركة بينه وبين أم كلثوم حيث قال: كان الفنان محمد فوزى تعاقد مع أم كلثوم لتسجل أغنياتها لشركة مصر فون وفى ذلك الحين رأى الفنان الراحل أنه يمكننى لعب دور في تسجيلات أم ككلثوم فرتب لقاء في منزل أحد الأصدقاء وكان كل شيء مجهز لهذا اللقاء الذى بدا وكأنه صدفة وحضره أنور منسى وعبد الغني السيد وهما من أصدقاء السيدة أم كلثوم”.


وتابع : “سمعت منى السيدة أم كلثوم في ذلك اليوم مطلع لحن أغنية حب إيه ولم أكن قد جهزت الصيغة النهائية للحن لكنها سمعت المذهب فقط فأعجبها ومنذ ذلك الحين بدأ التعاون بين وبين أم كلثوم”.


ويعد بليغ حمدى أحد أعظم الملحنين فى تاريخ الموسيقى العربية، إن لم يكن الأفضل بالنسبة لكثيرين ممن ارتبط وجدانهم بأغانيه ويستمعون إلى أغانى العمالقة مثل عبد الحليم حافظ وأم كلثوم من أجل الاستمتاع لجمله اللحنية ومقدمات الأغانى التي طالما كانت عنصرا أساسيا في نجاح أغانى مثل “حب ايه”، “حكم علينا الهوى”، “الحب كله”، “ألف ليلة وليلة”بالإضافة لأغانى أخرى غير بها طريقة أم كلثوم وهو لم يتخطى وقت التعاون الأول معها عامه الـ 23 بعد، إذ بدأ نجماً واستمر كذلك طوال مسيرة إبداعية طويلة لم تنقطع فيها ابداعاته.


كما تألق مع عبد الحليم حافظ مقدماً معه أروع الأغانى مثل “خايف مرة أحب” و”أعز الناس” و”سواح” و”على حسب وداد قلبي”، وغيرها من أغانى وصلت لـ 30 أغنية كللت تعاون الثنائى عبد الحليم وبليغ.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى