اخبار وثقافة

احتفالا بالمولد النبوى.. قبة الغورى تصتضيف فرقة الشافعى للانشاد الدينى..اليلة

ثقافة أول اثنين:


احتفالا بقرب المولد النبوي الشريف، يقيم مركز ابداع قبة الغوري التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية فى تمام الساعة الثامنة من مساء اليوم الجمعة 8 سبتمبر حفل لفرقة الشافعي للإنشاد الدينى.


وتقدم الفرقة مجموعه من الابتهالات الأناشيد الدينية منها: “اللهم صلِّ على المصطفى”، “الله يا مولانا “، “سلبت ليلى” ،” الله الله ” ، “الظاهر أفناني” ، ” صلوا يا أهل الفلاح” ، “إن جبرتم”، “مولد أنوار”، “شمس الحب” ،  “صلوا على النبي” ، “بنت الإمام” و”البردة


ويشار إلى أن الفرقة اسسها المنشد مصطفى الشافعي لتقديم الإنشاد الديني بشكل مُعاصر. وتتكون الفرقة من مجموعة من الشباب وهم: محمد بيومى مغنى الفرقة ، نور عبيد عازف الجيتار، شريف سالم عازف الباص جيتار، سامح شعبان عازف الدرامز، أيمن رمضان عازف الاورج و البيانو، معاذ عسكر عازف الإيقاع.


وتقع وكالة الغورى ضمن مجموعة معمارية بنيت فى آخر العصر المملوكى وترجع أهميتها إلى أنها أنشئت فى عصر مملوك شركسى هو الأشرف أبو النصر قنصوة الغورى الذى تولى حكم مصر من سنة 1501 إلى سنة 1516 وكان قد تدرج بفضل ذكاءه إلى أن تولى حكم مصر وهو آخر السلاطين المماليك فمع نهاية عصره جاء الغزو العثماني.


وقد شيد قنصوة الغورى مجموعته المعمارية المهمة فى تاريخ العمارة، والتى تتكون من وكالة الغورى ومسجد الغورى وقبة وسبيل وكتاب ومدرسة الغورى وتقع في نهاية شارع الغورية عند تقاطعه مع شارع الأزهر وتأخذ شكل كتلة معمارية مميزة حيث تأخذ امتداد واحدا تظهر خطوطه في كل أجزاء هذه الكتلة المعمارية.


أما وكالة الغورى فتعتبر نموذجا لما كانت عليه الوكالات في ذلك العصر ولحسن الحظ أنه بقى جزءا كبيرا منها ما ساعد على ترميمها وإصلاحها وإرجاعها لحالتها الأصلية، ومنذ نهاية عام 2000 دخلت الوكالة مشروع الترميم والتوثيق والذي استغرق خمس سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى