اخبار وثقافة

ترجمة عربية لرواية “الواقعون” لـ كارلوس مانويل ألباريس أبرز أدباء كوبا حاليا

ثقافة أول اثنين:


صدر عن دار الكرمة للنشر، ترجمة عربية لرواية “الواقعون” للكاتب الكوبى كارلوس مانويل ألباريس، ونقلها من اللغة الإسبانية إلى العربية المترجم أحمد محسن، ووصفت هذه الرواية بأنها “مزلزلة”.


حينما صدرت رواية “الواقعون” قيل عنها فى وسائل الإعلام الأجنبية: الملحق الأدبي للتايمز: “عمل أدبي مميز ومؤلم… رواية الكاتب الكوبي كارلوس مانويل ألباريس المزعجة والمذهلة تكشف بدقة متناهية قصة عائلة في أزمة، عائلة تنفجر من الداخل، وقالت إل باييس: هذه الرواية تحفة بارعة.


رواية الواقعون للكاتب الكوبى كارلوس مانويل ألباريس


 


وقالت عنها جاتوباردو: من الصفحات الأولى، يدرك المرء أنه في حضرة الأدب الخالص. نحن نعلم، في بداية الكتاب، أن الأم لم تقع، لكنها ستقع، لأنه مُعلن، وعندما سيحدث، سنكون جميعًا قد وقعنا معها، وقالت أون ليبرو أل ديا: رواية يجب الاستمتاع بها ببطء.


هذه قصة عائلة: هناك ابن لا يؤمن بالثورة. هناك أب يتمسك بحلم باهت، ويقتبس من تشي جيفارا متى استطاع. هناك أم تسقط مريضة وترى الحياة تنفلت من يديها. هناك ابنة تفعل كل شيء من أجل تدبير أمورها، حتى لو كان هذا يعني الاستسلام للوهم والخداع.


رواية “الواقعونط تصوير بارع لمجتمع في حالة سقوط حر نتيجة عدم الوفاء بالوعود، وهي تقدم نظرة جديدة لم نعهدها لكوبا المعاصرة بكل تناقضاتها بقلم أحد أهم أدبائها الآن، كارلوس مانويل ألباريس، وبترجمة جميلة لأحمد محسن.


أدباء كوبا

 


يُعَد كارلوس مانويل ألباريس أبرز أديب كوبيٍّ شابٍّ في الوقت الحاضر. في عام 2016 اختير بوصفه واحدًا من “أفضل عشرين كاتبًا من أمريكا اللاتينية”، كما اختير في قائمة «بوغوتا 39» لأفضل 39 كاتبًا من أمريكا اللاتينية تحت سن الأربعين. صدرت روايته «الواقعون» عام 2018، وتُرجمت إلى عدة لغات، وهي أول عمل يُنشر له باللغة العربية.


الكوبى كارلوس مانويل ألباريس


وبالإضافة إلى الأدب فكارلوس مانويل ألباريس صحفي معروف وحاصل على عدة جوائز، ويساهم في الكتابة بانتظام في النيويورك تايمز وإل باييس والواشنطن بوست.


أحمد محسن كاتب ومترجم مصري. درس اللغة الإسبانية وآدابها في جامعة القاهرة وجامعة سلمنكا الإسبانية. يعمل حاليًّا في الصحافة العربية المتخصصة في أدب أمريكا الجنوبية، حيث يقيم منذ عام 2019 ، كما يعمل في الترجمة الأدبية والفورية.


صدرت له عدة ترجمات إلى العربية، منها: كتاب «سبع طرق لقول تفاحة» لبنخامين برادو، ورواية «الكلبة» للكاتبة الكولومبية بيلار كينتانا، وكتاب «ما ليس له اسم» للكاتبة الكولومبية بييداد بونيت. وله ديوان «مفكرة المنفى» (بوغوتا، 2022) باللغة الإسبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى