التاريخ الإسلامي

الإعلام بترجمة العلامة ابن هشام صاحب سيرة خير الأنام


الإعلام بترجمة العلَّامة ابن هشام صاحب سيرة خير الأنام

 

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهدِهِ الله فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله؛ أما بعد:

فإن التعريف بعلماء الأمة الإسلامية، والتنويه برجالاتها لَهُو من الأعمال الجليلة، والأفعال الحميدة التي تغري ذوي العزائم والْهِمَمِ؛ فلا شكَّ أنهم خيار هذه الأمة، فهم حماة دينها، ورعاة أخلاقها، بل هم سبب رفعتها وسموها بين الأمم، ومن هؤلاء الجهابذة الفحول العلَّامة أبو محمد عبدالملك بن هشام الحميري المتوفى رحمه الله سنة 218 ه؛ صاحب كتاب السيرة النبوية، على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وقد نوَّه جُلَّ من ترجم له بجهوده في خدمة هذا الكتاب الجليل، والسِّفر الجميل، وهذه ترجمة وافية للتعريف بهذا العلم رحمه الله، وإبراز مكانته العلمية؛ من خلال الخطة الآتية:

اسمه ونسبه.

تلامذته.

مولده ونشأته.

مؤلَّفاته.

رحلته في طلب العلم.

أقوال العلماء فيه.

مشايخه.

وفاته.

ونشرع في المقصود بإذن الله، راجين منه التوفيق والسداد، والحمد لله رب العالمين.

 

1- اسمه ونسبه:

هو عبدالملك بن هشام بن أيوب، أبو محمد، جمال الدين[1] الذهلي[2] السدوسي[3]، وقيل: الحميري المعافري[4]، البصري نزيل مصر[5]، والأصح أنه ذهلي، كما ذكره أبو سعيد بن يونس[6].

 

2- مولده ونشأته:

لم أجد من أشار إلى زمن مولده، وذكروا أنه وُلد ونشأ في البصرة[7]، ثم رحل إلى مصر ولم يزل بها حتى تُوفِّي رحمه الله، وقد رأينا من ينسُبه إلى معافرَ، وحِمْيرَ، وسَدُوسٍ، وذُهْلٍ، وقد ذكر العلامة ابن خلِّكان رحمه الله أنه من مصر، وأصله من البصرة[8].

 

3- رحلته في طلب العلم:

يقول العلامة المؤرخ ابن يونس رحمه الله عن ابن هشام: “بصري، قدِم مصر، وحدَّث بها بالمغازي، وغيرها”[9]، ولم أجد من ذكر رحلته في طلب العلم.

 

4- مشايخه:

وبخصوص مشيخة ابن هشام رحمه الله، فقد تتبعت رواياته في كتابه (السيرة النبوية)، وجردت من ذكر سماعه منهم، إضافة إلى الذين جاء ذكرهم عند من ترجم له؛ فوجدت أنهم:

1عبدالوارث بن سعيد (ت: 180ه)[10].

2يونس بن حبيب الضبي النحوي (ت: 182ه).

3زياد بن عبدالله بن الطفيل البكائي العامري، أبو محمد، ويُقال: أبو يزيد الكوفي (ت: 183ه)[11].

4الإمام محمد بن إدريس الشافعي (ت: 204ه)[12].

5أبو عبيدة معمر بن المثنى (ت: 209ه)[13].

6 أسد بن موسى (ت: 212ه)[14].

7أبو زيد الأنصاري (ت: 215ه).

 

5- تلامذته:

أذكر هنا بعض تلامذته، ممن ذُكروا بالسماع منه أو بالرواية عنه:

1 أبو بكر أحمد بن عبدالله البرقي، ثقة، سمع المغازي من عبدالملك بن هشام (ت: 270ه)[15].

2 الربيع بن سليمان المرادي (ت: 270ه)[16].

3 أبو عبدالله محمود بن حسان النحوي، نزيل مصر (ت: 272ه)[17].

4 أبو سعيد عبدالرحيم بن عبدالله بن عبدالرحيم بن سعية بن أبي زرعة البرقي (ت: 286ه)[18].

5 محمد بن حسن القطان[19].

 

6- مؤلفاته:

من خلال المصادر التي ترجمت للعلامة ابن هشام رحمه الله يظهر أنه ليس له كثيرُ تأليفٍ؛ وقد ذكروا من مؤلفاته:

1- سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من “المغازي والسير” لابن إسحاق؛ هذبها ولخَّصها، وهي الموجودة بأيدي الناس المعروفة بسيرة ابن هشام[20]، مطبوع؛ [الناشر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده بمصر، ط: 2، 1375هـ – 1955م].

 

2- كتاب في شرح ما وقع في أشعار السيرة من الغريب[21].

 

3- التيجان في ملوك حمير[22]، مطبوع؛ [الناشر: مركز الدراسات والأبحاث اليمنية، صنعاء، الجمهورية العربية اليمنية، ط: 1، 1347هـ].

 

4- القصائد الحميرية في أخبار اليمن وملوكها في الجاهلية[23].

 

7- أقوال العلماء فيه:

مكانة العلَّامة ابن هشام رحمه الله في العلم، وخدمته لكتاب عظيم حوى سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، جعلته يحظى بكلمات مدح وثناء عطرة من أهل العلم على مر الزمان؛ أبانت عن إمامته في اللغة، والشعر، وعلم النحو، والأدب، والأنساب، والمغازي، وقد قيل: لا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذووه.

 

1- أبو إبراهيم إسماعيل بن يحيى المزني (ت: 264ه):

في المناقب للبيهقي؛ قال المزني رحمه الله: “قدِم علينا الشافعي وكان بمصر ابن هشام صاحب المغازي، وكان علَّامة أهل مصر في الغريب والشعر”[24].

 

2- الربيع بن سليمان بن عبدالجبار بن كامل المرادي، مولاهم، أبو محمد المصري (ت: 270ه):

وفي تاريخ دمشق لابن عساكر؛ قال الربيع بن سليمان رحمه الله: “سمعت عبدالملك بن هشام النحوي صاحب المغازي، وكان بصيرًا بالنحو والعربية”[25]، وقال أيضًا كما في المناقب: “وكان ابن هشام بمصر كالأصمعي بالعراق”[26].

 

3- أبو القاسم عبدالرحمن بن عبدالله بن الخطيب الخثعمي السهيلي (ت: 581ه):

أورد ابن خلكان قول العلامة السهيلي رحمه الله في ابن هشام أنه: “مشهور بكمال العلم، متقدم في علم النسب والنحو والأدب”[27].

 

4- الحافظ محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف النووي (ت: 676ه):

في تهذيب الأسماء واللغات؛ قال النووي رحمه الله: “إمام أهل مصر في عصره في اللغة والنحو”[28]، وقال أيضًا: “كان علَّامة أهل عصره في العربية والشعر”[29].

 

5- الحافظ شمس الدين أبو عبدالله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي (ت: 748ه):

قال الذهبي رحمه الله في العِبر: “كان أديبًا أخباريًّا نسَّابةً”[30].

 

6- الحافظ جلال الدين عبدالرحمن بن أبي بكر السيوطي (ت: 911ه):

وفي حسن المحاضرة؛ قال السيوطي رحمه الله: “كان إمامًا في اللغة والنحو والعربية، أديبًا أخباريًّا نسَّابة”[31].

 

7- العلامة شمس الدين أبو المعالي محمد بن عبدالرحمن بن الغزي (ت: 1167ه):

في ديوان الإسلام؛ قال ابن الغزي رحمه الله: “الشيخ الإمام المحدِّث الحافظ الأخباري النحوي”[32].

 

8- وفاته:

اختلف الناس في زمن وفاة العلامة ابن هشام رحمه الله على قولين: فأرَّخ وفاته أبو القاسم السهيلي في سنة 213ه؛ وقال العلامة ابن يونس: “تُوفِّيَ لثلاث عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الآخر سنة ثماني عشرة ومائتين بمصر”[33]، ورجح الحافظ الذهبي رحمه الله ما ذكره ابن يونس فقال: “وفي الروض الأنف: أن ابن هشام مات سنة ثلاث عشرة ومائتين، فهذا وهم فيه أبو القاسم السهيلي، بل الصواب ما تقدم”[34].

 

المصدر أو المرجع:

1- الأعلام؛ المؤلف: خير الدين بن محمود بن محمد بن علي بن فارس، الزركلي الدمشقي، ت: 1396هـ، الناشر: دار العلم للملايين، ط: 15، مايو 2002 م.

2- إكمال الإكمال (تكملة لكتاب الإكمال لابن ماكولا)؛ المؤلف: محمد بن عبدالغني بن أبي بكر بن شجاع، أبو بكر، معين الدين، ابن نقطة الحنبلي البغدادي، ت: 629هـ، المحقق: د. عبدالقيوم عبدرب النبي، الناشر: جامعة أم القرى، مكة المكرمة، ط1: 1410ه، عدد الأجزاء: 5.

3- بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة؛ المؤلف: عبدالرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي، ت: 911هـ، تحقيق: محمد أبو الفضل إبراهيم، الناشر: المكتبة العصرية، لبنان، صيدا، عدد الأجزاء: 2.

4- تاريخ ابن يونس المصري؛ المؤلف: عبدالرحمن بن أحمد بن يونس الصدفي، أبو سعيد، ت: 347هــ، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت، ط: 1، 1421هـ، عدد الأجزاء: 2.

5- تاريخ دمشق؛ المؤلف: أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله، المعروف بابن عساكر، ت: 571ه، تحقيق: عمرو بن غرامة العمروي، الناشر: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، عام النشر: 1415هـ – 1995م، عدد الأجزاء: 80 (74 و6 مجلدات فهارس).

6- تهذيب الأسماء واللغات؛ المؤلف: أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي، ت: 676هـ، عنيت بنشره وتصحيحه والتعليق عليه ومقابلة أصوله: شركة العلماء بمساعدة إدارة الطباعة المنيرية، يُطلَب من: دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، عدد الأجزاء: 4.

7- تهذيب التهذيب؛ المؤلف: أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني، ت: 852هـ، الناشر: مطبعة دائرة المعارف النظامية، الهند، ط: 1، 1326هـ، عدد الأجزاء: 12.

8- الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة: يُنشر لأول مرة على نسخة خطية فريدة بخط الحافظ شمس الدين السخاوي ت: 902 هـ؛ وهو أبو الفداء زين الدين قاسم بن قطلوبغا السودوني (نسبة إلى معتق أبيه سودون الشيخوني)، الجمالي الحنفي، ت: 879هـ، دراسة وتحقيق: شادي بن محمد بن سالم آل نعمان، الناشر: مركز النعمان للبحوث والدراسات الإسلامية، وتحقيق التراث والترجمة، صنعاء، اليمن، ط: 1، 1432هـ – 2011م، عدد الأجزاء: 9.

9- حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة: عبدالرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي، ت: 911هـ، المحقق: محمد أبو الفضل إبراهيم، الناشر: دار إحياء الكتب العربية، عيسى البابي الحلبي وشركاه، مصر، ط: 1، 1387هـ – 1967م، عدد الأجزاء: 2.

10- ديوان الإسلام: شمس الدين أبو المعالي محمد بن عبدالرحمن بن الغزي، ت: 1167هـ، المحقق: سيد كسروي حسن، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ط: 1، 1411هـ – 1990م، عدد الأجزاء: 4.

11- سير أعلام النبلاء؛ المؤلف: شمس الدين أبو عبدالله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي، ت: 748هـ، الناشر: دار الحديث، القاهرة، الطبعة: 1427هـ – 2006م، عدد الأجزاء: 18.

12- السيرة النبوية لابن هشام؛ المؤلف: أبو محمد عبدالملك بن هشام المعافري، ت: 218ه، تحقيق: وليد بن محمد بن سلامة، وخالد بن محمد بن عثمان، الناشر: مكتبة الصفا، ط: 1، 1422ه – 2001م.

13- شذرات الذهب في أخبار من ذهب؛ المؤلف: عبدالحي بن أحمد بن محمد بن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح، ت: 1089هـ، حققه: محمود الأرنؤوط، خرج أحاديثه: عبدالقادر الأرنؤوط، الناشر: دار ابن كثير، دمشق، بيروت، ط: 1، 1406هـ – 1986م، عدد الأجزاء: 11.

14- شرح الشفا؛ المؤلف: علي بن (سلطان) محمد، أبو الحسن نور الدين الملا الهروي القاري، ت: 1014هـ، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت، ط: 1، 1421هـ، عدد الأجزاء: 2.

15- العِبر في خبر من غبر؛ المؤلف: شمس الدين أبو عبدالله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي ت: 748هـ، المحقق: أبو هاجر محمد السعيد بن بسيوني زغلول، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت، عدد الأجزاء: 4.

16- مناقب الشافعي للبيهقي؛ المؤلف: أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي، ت: 458هـ، المحقق: السيد أحمد صقر، الناشر: مكتبة دار التراث، القاهرة، ط: 1، 1390هـ – 1970م، عدد الأجزاء: 2.

17- نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار؛ المؤلف: أبو محمد محمود بن أحمد بن موسى بن أحمد بن حسين الغيتابي الحنفي، بدر الدين العيني، ت: 855هـ، المحقق: أبو تميم ياسر بن إبراهيم، الناشر: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قطر، ط: 1، 1429هـ – 2008م، عدد الأجزاء: 19 (16 و3 أجزاء فهارس).

18- الوافي بالوفيات؛ المؤلف: صلاح الدين خليل بن أيبك بن عبدالله الصفدي، ت: 764هـ، المحقق: أحمد الأرنؤوط وتركي مصطفى، الناشر: دار إحياء التراث، بيروت، عام النشر: 1420هـ، 2000م، عدد الأجزاء: 29.

19- وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان؛ المؤلف: أبو العباس شمس الدين أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبي بكر بن خلكان البرمكي الإربلي، ت: 681هـ، المحقق: إحسان عباس، الناشر: دار صادر، بيروت، الطبعة: الجزء: 1 – الطبعة: 0، 1900، الجزء: 2 – الطبعة: 0، 1900، الجزء: 3 – الطبعة: 0، 1900، الجزء: 4 – الطبعة: 1، 1971، الجزء: 5 – الطبعة: 1، 1994، الجزء: 6 – الطبعة: 0، 1900، الجزء: 7 – الطبعة: 1، 1994، عدد الأجزاء: 7.


[1] الأعلام للزِّرْكلي: (4/ 166).

[2] تاريخ ابن يونس المصري: ترجمة رقم 356، (2/ 137). الوافي بالوَفَيَات للصفدي: (19/ 142).

[3] تهذيب التهذيب لابن حجر: ترجمة رقم: 685، (3/ 375).

[4] المعافري: بفتح الميم والعين المهملة وبعد الألف فاء مكسورة ثم راء، هذه النسبة إلى المعافر بن يعفر؛ قبيل كبير يُنسَب إليه بشر كثير عامتهم بمصر؛ [وفيات الأعيان لابن خلكان: (3/ 177)].

[5] سير أعلام النبلاء للذهبي: (8/ 464)، كتاب الثِّقات ممِّن لم يقع في الكتب الستَّة للسَّخاوي: ترجمة رقم: 7264، (6/ 474)، بغية الوعاة للسيوطي: ترجمة رقم: 1580، (2/ 115).

[6] سير أعلام النبلاء للذهبي: (8/ 464).

[7] الأعلام للزركلي: (4/ 166).

[8] وفيات الأعيان لابن خلكان: (3/ 177).

[9] تاريخ ابن يونس المصري: ترجمة رقم: 356، (2/ 137)، كتاب الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة: ترجمة رقم: 7264، (6/ 474).

[10] سير أعلام النبلاء للذهبي: (8/ 464).

[11] تهذيب التهذيب لابن حجر: ترجمة رقم: 685، (3/ 375).

[12] كان عبدالملك بن هشام النحوي إذا شك في شيء من اللغة بعث إلى الشافعي فسأله عنه؛ [مناقب الشافعي للبيهقي: (2/ 43)].

[13] سير أعلام النبلاء الذهبي: (8/ 464).

[14] التيجَان في ملوك حِميَر من رواية عبدالملك بن هشام عن أسد بن موسى عن أبي إدريس بن سنان عن وهب بن منبه رضي الله عنهم؛ [الأعلام للزركلي: 4/ 166].

[15] إكمال الإكمال لابن نقطة: (3/ 420).

[16] تاريخ دمشق لابن عساكر: (51/ 373).

[17] نخب الأفكار للعيني: (11/ 73).

[18] إكمال الإكمال لابن نقطة: (3/ 420).

[19] يقول الذهبي: “هذب السيرة النبوية، وسمعها من زياد البكائي صاحب ابن إسحاق، وخفف من أشعارها، وروى فيها مواضع عن عبدالوارث بن سعيد، وأبي عبيدة، رواها عن:محمد بن حسن القطان …”؛ [سير أعلام النبلاء: (8/ 464)].

[20] وفيات الأعيان لابن خلكان: (3/ 177).

[21] وفيات الأعيان لابن خلكان: (3/ 177)، بغية الوعاة: ترجمة رقم: 1580، (2/ 115).

[22] سير أعلام النبلاء: (8/ 464)، بغية الوعاة للسيوطي: ترجمة رقم: 1580، (2/ 115).

[23] الأعلام للزركلي: (4/ 166)، لم أقف عليه مخطوطًا ولا مطبوعًا.

[24] كتاب مناقب الشافعي للبيهقي: (2/ 42).

[25] تاريخ دمشق لابن عساكر: (51/ 373).

[26] كتاب مناقب الشافعي للبيهقي: (2/ 43).

[27] وفيات الأعيان لابن خلكان: (3/ 177)، شرح الشفا لعلي القاري: (1/ 653).

[28] كتاب تهذيب الأسماء واللغات للنووي: (1/ 49).

[29] تهذيب الأسماء واللغات للنووي: (1/ 62).

[30] العبر للذهبي: (1/ 295).

[31] حسن المحاضرة للسيوطي:(1/ 531).

[32] ديوان الاسلام لابن الغزي: (4/ 361، 362).

[33] تاريخ ابن يونس المصري: (2/ 137)، العبر: (1/ 295)، شذرات الذهب: (3/ 91)، ديوان الإسلام لابن الغزي: (4/ 362).

[34] سير أعلام النبلاء: ترجمة رقم: 1668، (8/ 464).





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى