اخبار وثقافة

سارة هارت تكشف العلاقة العجيبة بين الأدب والرياضيات فى once upon aprime

ثقافة أول اثنين:


غالبًا ما نفكر فى الرياضيات والأدب على أنهما قطبان متضادان، لكن ماذا لو كانا بدلاً من ذلك مرتبطين بشكل أساسى؟ هذا ما تظهره لنا الكاتبة البريطانية “سارة هارت” التى تعدد الروابط التى لا تعد ولا تحصى بين الرياضيات والأدب وكيف يمكن لفهم هذه الروابط أن يعزز استمتاعنا بكليهما عبر كتابها once upon aprime.


هل تعلم على سبيل المثال أن روايات تيار الوعي لجيمس جويس يتم فحصها عمدًا بمراجع رياضية وأن جورج إليوت كان مهووسًا بالإحصاء؟ وأن الحديقة الجوراسية مدعومة بأنماط كسورية؟ وأن السير آرثر كونان دويل وشيماماندا نجوزي أديتشي كتبوا عن الرياضيات؟ من السوناتات إلى القصص الخيالية إلى الأدب الفرنسي توضح سارة هارت هارت كيف أن الرياضيات والأدب جزآن مكملان لنفس المسعى، لفهم حياة الإنسان ومكاننا في الكون.


وبصفتها أول امرأة تشغل أقدم كرسي رياضي فى إنجلترا فإن الأستاذة سارة هارت هي المرشدة المثالية حيث تأخذنا في رحلة لا تُنسى من خلال الكتب التي اعتقدنا أننا نعرفها ، وتكشف عن طبقات جديدة من الجمال والعجب.


فى كتابها once upon aprime تورد سارة هارت مجموعة من النماذج الأدبية التى استدعت علم الرياضيات والبداية مع كاتب شهير من أمريكا اللاتينية يبدأ قصته كالتالي: يتكون الكون “الذي يسميه الآخرون المكتبة” من عدد غير محدد وربما لانهائي من صالات العرض السداسية، هذه هي الطريقة التي بدأ بها الكاتب الأرجنتينى الشهير خورخى لويس بورخيس قصته “مكتبة بابل”، المحبوبة من قبل خبراء الرياضيات والمهووسين بالكتب على حدٍ سواء للطريقة التي تتلاعب بالمفهوم الرياضي اللانهائي.


أستاذة الرياضيات البريطانية سارة هارت مفتونة بالطرق التى أثرى مجالها الأكاديمي فيها عمل الشعراء والروائيين لدرجة أنه موضوع كتابها الأول المليء بالحماسة حيث كتبت: “من خلال رؤية الرياضيات والأدب كأجزاء مكملة لنفس المسعى لفهم الحياة البشرية ومكانتنا في الكون ، فإننا نثري كلا المجالين بشكل لا يقاس”.


بعض أمثلة هارت مألوفة للقراء مثل الطريقة التي يشكل بها علم الأعداد هيكل رواية The Luminaries الحائزة على جائزة Eleanor Catton’s Booker، أو كيف تنتشر ألغاز الرياضيات في جميع قصص أليس فى بلاد العجائب التى كتبها أستاذ رياضيات بالطبع هو لويس كارول.


وهناك أمثلة أخرى ففى رواية “موبي ديك” هناك الإشارات إلى المنحنيات الرياضية المعروفة باسم cycloids  وقد قامت سارة هارت بعمل رائع في إظهار كيف أن العمل الملحمي لملفيل “يزخر بالأفكار التي يمكن للعين المنسقة رياضيًا أن تكتشفها وتستكشفها” ويمكن أن “تضيف بُعدًا إضافيًا لتقديراتنا”.


الأمر نفسه يتكرر فى رواية ميدل مارش للكاتبة البريطانية جورج إليوت والتى تتضمن بنية رياضية صغيرة ذكية: “كلنا نعرف تعريف واج للمحسن: “رجل تزداد صدقته بشكل مباشر كمربع المسافة”.


كما تشير سارة هارت فى كتابها إلى أن عالم الرياضيات مصدر جيد للاستعارات وبمجرد أن تكون متيقظًا سترى الرياضيات في كل مكان.


تساعد سارة هارت من خلال كتابها في إحياء ما تسميه “المحادثة الدائمة بين الأدب والرياضيات” وتشجعنا على القراءة والتجول على نطاق أوسع، سواء كان العلماء عالقون في الروايات، أو عشاق الخيال يرمون أنفسهم في ألغاز الرياضيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى