Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار وثقافة

أول فيلم هوليوودى ضخم.. عرض “ولادة أمة” عام 1915 وانتقادات لاذعة لأفكاره

ثقافة أول اثنين:

فى الأول من يناير 1915 عرض أول فيلم طويل كامل لدى دابليو جريفث، The Clansman وتم تغيير اسم ملحمة الحرب الأهلية المثيرة للجدل لاحقًا إلى “ولادة أمة”، وأصبح أول فيلم ضخم في هوليوود.


 


بعد إنتاج أكثر من 450 فيلمًا قصيرًا لاستوديو أفلام Biograph، غادرالمخرج الأمريكى دى دابليو جريفيث الاستوديو وبدأ العمل سرًا في مشروعه الخاص والذي سيصبح  The Clansman وفقًا لموقع هيستورى. 


 


وقد قدم جريفيث الفيلم استنادًا إلى رواية تحمل الاسم نفسه من تأليف توماس ديكسون، صور فيلم جريفيث التفوق الأبيض في حقبة ما بعد الحرب الأهلية في الجنوب، عكس التغيير في العنوان وجهة نظر جريفيث القائلة بأن الحرب الأهلية وتحديداً انتصار الاتحاد على الكونفدرالية هو ما ربط مجموعة الولايات الأمريكية المتباينة لتصبح أمة حقيقية تحت سلطة مركزية واحدة.


 


 


وقد استدعى جريفيث الأحداث من رواية نُشرت عام 1905، وهي العمل الثاني في ثلاثية كو كلوكس كلان لتوماس ديكسون وتم اقتباس الرواية كمسرحية وفيلم.


 


كتب ديكسون The Clansman لدعم الفصل العنصري حيث أظهر أن السود الأحرار يتحولون إلى العنف وارتكاب جرائم مثل القتل والاغتصاب والسرقة بعيدًا عن النسبة المئوية للسكان، وادعى أن 18.000.000 جنوبي يؤيدون معتقداته.


 


منذ لحظة إصدارها، واجهت “ولادة أمة” انتقادات لاذعة لتكريمها لدور كلان التاريخي كقوة معارضة لفكرة عصر إعادة الإعمار القائلة بإمكانية دمج السود بنجاح في المجتمع الأبيض. 


 


عارض المؤرخون رؤية جريفيث للتاريخ باعتبار أن ما صنعته يعد تشويهًا ألقى الضوء على الأعمال العنيفة التي ارتكبها كلان وشيطن الأمريكيين من أصل أفريقي، واستبعد تمامًا مساهماتهم القيّمة أثناء الحرب الأهلية وبعدها وحط من قدر الجهود المهمة التي بذلت أثناء إعادة الإعمار لمنح المستعبدين السابقين حقوقًا مدنية و دور في الحكومة. نشرت الرابطة الوطنية لتقدم الملونين (NAACP) كتيبًا يدين الفيلم، مشيرة إلى أنه “ثلاثة أميال من القذارة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى