اخبار وثقافة

الفاتيكان يعيد ثلاث قطع أثرية من البارثينون إلى اليونان

ثقافة أول اثنين:

ستعيد الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ثلاث قطع من البارثينون كانت محفوظة منذ قرون في متاحف الفاتيكان إلى اليونان.


وقال الفاتيكان إن البابا فرنسيس سيعطيها لإيرونيموس الثاني، رئيس الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، “كدليل ملموس على رغبته الصادقة في السير في طريق الحقيقة المسكوني”.

 


المنحوتات هي بقايا إفريز طوله 160 مترًا (520 قدمًا) كان يدور حول الجدران الخارجية لمعبد البارثينون في الأكروبوليس ومن بين الآثار التى ستعود لمنشئها أيضًا رأس حصان كان يجر عربة أثينا الموجودة في مجموعة الفاتيكان منذ القرن التاسع عشر.


 


وقال موقع الفاتيكان الإخباري الرسمي إن بقيىة القطع تمثل رأس صبي صغير يعتقد أنه صور وهو يشارك في موكب لإحياء ذكرى تأسيس أثينا ، ورأس ملتحي، وبذلك يصبح الفاتيكان أحدث دولة غربية تعيد آثار من رخام البارثينون إلى اليونان.


 


وغالبًا ما كان المسافرون الذين زاروا الأكروبوليس في القرن الثامن عشر يفضلون أخذ قطعة من البارثينون باعتبارها تمثل زخما قبل أخذ الأعمال المتبقية بشكل مثير للجدل في أوائل القرن التاسع عشر على يد الدبلوماسي البريطاني اللورد إلجين الذى باع آثار البارثينون للحكومة البريطانية في عام 1816 ، وعلى مدى قرنين تقريبًا ، تم عرض المنحوتات في المتحف البريطاني.

 


وتطالب اليونان بريطانيا بإعادة رخام معبد البارثينون المعروض حاليا فى المتحف البريطانى بينما لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق حول إعادة الأُثر اليوناني.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى