اخبار وثقافة

الأزمة الاقتصادية العالمية تضرب قطاع الثقافة والفنون فى اسكتلندا

ثقافة أول اثنين:

أعلنت Creative Scotland الهيئة الحكومية لدعم صناعات الثقافة والفنون فى اسكتلندا، عن تخفيض بحجم 7 مليون جنيه إسترليني في موازنة التمويل من الحكومة الاسكتلندية لعامى 2023 و2024، التى كان يبلغ حجمها 63 مليون جنيه إسترليني في موازنة 2022 و2023.


 


ووصفت Creative Scotland التخفيض بأكثر من 10٪ بأنه “مخيب للآمال للغاية”، وقالت إنها “تقر بالبيئة المالية الصعبة التي تؤثر على جميع جوانب الحياة العامة والقرارات الصعبة التي تتخذها الحكومة الاسكتلندية”.


 


وأضافت: نرحب بحقيقة أن الميزانية المقترحة تتضمن تمويلًا ثابتًا لأعمال الشاشة وفنون الشباب والمبادرات المجتمعية الأخرى. ومع ذلك ، فإن التخفيض في المنح في سيؤثر بشكل كبير على قدرتنا فيما نقدمه بانتظام لجهات معينة مثل مهرجان إدنبرة الدولي للكتاب، والناشرين المستقلين.


 


وقالت Creative Scotland إن هذا يرجع إلى قطاع الثقافة والقطاع الإبداعي في اسكتلندا الذي يواجه تحديات كبيرة ناجمة عن ضغوط الميزانية طويلة الأجل، وزيادة تكاليف التشغيل، وبطء التعافي بعد تفشى فيروس كورونا، وانخفاض الدخل.


 


وكشفت الهيئة أن قطاع النشر المستقل فى اسكتلندا تأثر بشكل سلبى بسبب فيروس كورونا، وبالتالى فلا شك أن هذا التخفيض سيكون بمثابة ضربة لقطاع النشر المستقل وللكتاب.


 


وقالت آن لاندمان، مديرة مهرجان CYMERA: إن مهرجان اسكتلندا للخيال العلمي والفانتازيا وكتابة الرعب، في السابق تقدم بطلب للحصول على تمويل من Creative Scotland عبر صندوقها المفتوح، وكنا نتحدث عن خفض التمويل خلال الأشهر الستة الماضية، علمنا أنه سيأتي. هذا لا يعني أننا لسنا خائفين. هذا لا يعني أننا مستعدون. هذا يعني أننا نفكر بجدية فيما يمكننا القيام به للعام المقبل”.


 


وأضافت: “أعرف أن الكثير من مهرجانات الكتب تفكر في ما يمكننا تقليصه. لقد رأينا ذلك بالفعل، وما الذي يعمل عليه الناس مرة أخرى. ولكن ستكون هناك قرارات تتجاوز الرقمية، وستكون هناك قرارات حول كيفية العديد من الأحداث، وعدد الأيام، ستكون هناك قرارات بشأن جوانب البرمجة التي لا يمكنهم القيام بها لأنهم لا يملكون المال اللازم لذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى