Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار وثقافة

حكاية النعش الجميل وتسببه فى قتل مارى الأولى ملكة اسكتلندا

ثقافة أول اثنين:

تعد مارى الأولى ملكة اسكتلندا، واحدة من أكثر الملوك شهرة فى التاريخ البريطانى، كان لها تأثير لا يصدق على كل من التاريخ الاسكتلندى والإنجليزى، وكانت حياتها مأساة ورومانسية ودرامية، لكن هل تعلم أنها أيضًا مسئولة جزئيًا عن أحد أفضل  النعوش “النعش الفضى الفرنسى؟


 


تم صنع تابوت مارى، ملكة الاسكتلنديين فى باريس فى نهاية القرن الخامس عشر أو أوائل القرن السادس عشر. نعرف ذلك بفضل طوابع المصنّعين المنقوشة على اللوحة السفلية الخارجية، يحدد النعش على أنه باريسى بشكل لا لبس فيه، بعد عام 1506، أمر الملك لويس الثانى عشر صائغى الذهب بالبدء فى استخدام علامة جديدة، مما يعنى أن النعش قد صنع قبل ذلك الوقت. يُعتقد أن النعش قدّمه لمريم من زوجها الأول فرانسيس الثانى ملك فرنسا، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ancient orgnis


 


تم تزيين النعش بشكل معقد، وهى تتميز بشرائط عريضة متناوبة من أوراق وأزهار ثلاثية الأبعاد، تم تزيين الجوانب بطيور منقوشة بالدبابيس، وأزهار، وأرنب، وكلب.

 


 


 


أحد الجوانب الأكثر إثارة للجدل فى النعش هو وجود “رسائل النعش” كان يحمل رسائل ورموز مريم وزوجها الثالث، إيرل بوثويل. بعد فترة وجيزة من الإطاحة بمريم من قبل اللوردات الكونفدراليين فى يونيو 1567 


فى العام التالى، فرت مارى ملكة اسكتلندا إلى إنجلترا، وتم إنتاج تابوت فى جلسة استماع ضد مارى فى وستمنستر. تم العثور على رسائل داخلية بين مارى وبوثويل. كانت إليزابيث الأولى قد أمرت بجلسة الاستماع بعد أن اتهمت مارى بالتآمر مع بوثويل لقتل زوجها الثانى، اللورد دارنلي. تم استخدام الرسائل كدليل على ذنب مارى، وكذلك على أنها كانت على علاقة زانية مع بوثويل قبل وفاة دارنلي. تم الكشف عن هذه الرسائل من قبل الأخ غير الشقيق لمارى، جيمس، الذى استفاد من إدانتها.


 


لم يتم إثبات أى شيء على الإطلاق، ويعتقد العديد من المؤرخين أن الوثائق تم التلاعب بها، لكن مارى، ملكة اسكتلندا، ظلت محتجزة حتى إعدامها فى عام 1587.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى