اخبار وثقافة

باع 15 مليون نسخة.. تحويل كتاب “فن اللامبالاة” إلى فيلم وثائقى.. اعرف التفاصيل

ثقافة أول اثنين:

ينتظر عشاق كتاب “فن اللامبالاة” الأكثر مبيعًا، للكاتب مارك مانسون مطلع العام الجديد، لمشاهدة الفيلم الوثائقى المقتبس منه بنفس الاسم The Subtle Art of Not Giving A F*ck فى صالات العرض السينمائية.


 


فمن المقرر أن يتم طرح فيلم The Subtle Art of Not Giving A F*ck فى الرابع من يناير 2023، بعد أعلنت الشركة المنتجة عن المقطع الدعائي الأول له، والذي يستكشف هوس المجتمع بالسعي وراء السعادة.


 


الفيلم يأتى من إخراج ناثان برايس، ويتكيف الفيلم الوثائقي مع كتاب مانسون، الذي بيع منه أكثر من 15 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم منذ نشره في عام 2017. ووفقًا للموجز الرسمي للفيلم، فإن الفيلم الجديد هو فيلم وثائقي سينمائي مصمم لمساعدة الذاتية.


 



 


يلعب مانسون دور البطولة في الفيلم الوثائقي، ويوجه القصة ليقدم فلسفته كجرعة من الصدق الخام المنعش الذي يوضح لنا كيف نعيش حياة أكثر رضاءً وقناعة.


 


ومارك مادسون، كاتب أمريكى من مواليد عام 1984، وقد نجح كتابه فن اللامبالاة بشكل كبير، وهو دعوة لتجاهل كثير من الأشياء المزمنة التى تسبب المتاعب وتتحكم فى الإنسان وأفكاره.


 


 


وفى كتاب “فن اللامبالاة” يقدم لنا الكاتب مارك مانسون الدليل الذاتى الذى يحدد معالم جيل بأسره، يجعلنا مدون متألق نرى أن المفتاح إلى بشر أكثر قوة وسعادة كامن فى التعامل مع الشدائد تعاملاً أفضل والكف عن أن يكون المرء إيجابيًا طيلة الوقت.


 


ظل يقال لنا طيلة عشرات السنين إن التفكير الإيجابي هو المفتاح إلى حياة سعيدة ثرية. لكن مارك مانسون يقول: “فلنكن صادقين: السىء سىء وعلينا أن نتعايش مع هذا”. لا يتهرب مانسون من الحقائق ولا يغلفها بالسكّر، بل يقولها لنا كما هي: جرعة من الحقيقة الفجة الصادقة المنعشة هي ما ينقصنا اليوم. هذا الكتاب ترياق للذهنية التي نهدهد أنفسنا بها، ذهنية “فليكن لدينا كلنا شعور طيب” التى غزت المجتمع الأمريكى فأفسدت جيلاً بأسره صار ينال ميداليات ذهبية لمجرد الحضور إلى المدرسة.


 


لا يستطيع كل شخص أن يكون متميزاً متفوقاً. إن في المجتمع ناجحين وفاشلين، وقسم من هذا الواقع ليس عادلاً وليس نتيجة غلطتك أنت. ينصحنا مانسون بأن نعرف حدود إمكانياتنا وبأن نتقبلها. وعندما ندرك مخاوفنا ونواقصنا وما نحن لسنا واثقين منه، عندما نكف عن التهرب والفرار من ذلك كله ونبدأ مواجهة الحقائق الموجعة، حتى نصير قادرين على العثور على ما نبحث عنه من جرأة ومثابرة وصدق ومسؤولية وتسامح وحب للمعرفة.


 


 


ما أكثر الأشياء التي يمكننا عدم الاهتمام بها حتى نصير قادرين على رؤية ما يهمنا فعلاً! هذا ما يجعله مانسون واضحاً كل الوضوح. صحيح أن المال شىء حسن، لكن اهتمامك بما تفعله بحياتك أحسن كثيراً؛ فالتجربة هي الثروة الحقيقية. إنها لحظة حديث حقيقي صادق لشخص يمسكك من كتفيك وينظر فى عينيك، حديث غني بقصص مسلية وفكاهة لا تحفل بالتهذيب كثيراً. هذا الكتاب “صفعة” منعشة لهذا الجيل حتى تساعده فى عيش حياة راضية مستقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى