منوعات

يقع “ كوكب الجحيم ” البعيد ذو النواة الماسية ضحية لكارثة الجاذبية



اكتشف العلماء الذين يدرسون “كوكب الجحيم” البعيد حيث تمطر الغيوم الحمم البركانية والمحيطات المنصهرة واللب مليء بالماس ، أن الكوكب الكابوسي لم يكن دائمًا بهذا السوء ؛ لكنها أصبحت ساخنة بشكل جهنمي بعد أن تم اقترابها من الشمس.

الكوكب ، المصنف 55 Cancri e ، يلقب بـ “Janssen” نسبة إلى Zacharias Janssen ، صانع النظارات الهولندي الذي يُعزى بشكل مشكوك فيه إلى اختراع أول تلسكوب بصري. العالم الصخري ، على بعد 40 سنة ضوئية منا ، يدور حول نجمه كوبرنيكوس 70 مرة أقرب منه أرض يدور حول الشمس – بمعنى أن إحدى سنواتها تستمر 18 ساعة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى