اخبار وثقافة

مبيعات ضخمة بمعرض أرت بازل بميامى.. لوحة وارهول تتجاوز العشرة ملايين دولار

ثقافة أول اثنين:


قطع آرت بازل في ميامي بيتش شوطًا طويلاً منذ إنشائه عام 2002 نظرًا لكونه نقطة التقاء ثقافي في عالم الفن بين أمريكا الشمالية واللاتينية فقد استفاد المعرض دائمًا من مجموعة متنوعة من الأعمال والعارضين كجزء من جاذبيته، وعندما فتح آرت بازل أبوابها في ميامي بيتش في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كانت المدينة في طور إعادة تأهيل صورتها الثقافية كملاذ للفنون والترفيه.


وعلى الرغم من أن هذه الحياة الليلية لا تزال موجودة في جميع أنحاء ميامي بيتش إلا أنها محفوظة أيضًا بالشريط الذي يبلغ طوله ميلًا من فن العمارة البارز على طراز فن الآرت ديكو الذي حدد المدينة في ثلاثينيات القرن العشرين، في ظل هذه الخلفية ، يشعر المرء وكأنه مسافر عبر الزمن يطارد أشباح المشهد الاجتماعي القديم في ميامي ، والذي يقود الكثير من ثقافته اليوم ويصل إلى آفاق جديدة سنويًا خلال أسبوع ميامي للفنون.


وقد حقق معرض ميامى أرت بازل هذا العام مبيعات جدية لهواة جمع الأعمال الفنية والخاصة حيث قال إيثان سكلار من معرض تانيا بوناكدار لموقع Arty : “يوجد الكثير من هواة الجمع هنا وهذا معرض رائع لهواة الجمع لمشاهدة أعمال رائعة”، بينما قال تيموثي تايلور من آرت بازل أن هذه كانت “أقوى رحلة في ميامي بيتش حتى الآن” في معرضه الذي يحمل اسمه، وأضاف: “لقد كانت نسبة هواة الجمع الحاضرين ممتازًة ، وقد حققنا مبيعات كبيرة لجمهور دولي بالإضافة إلى عدد من هواة الجمع الذين لديهم منازل في جنوب فلوريدا”.


وإلى أبرز مبيعات المزاد:


بيعت لوحة الزهور أو flowers لأندى وارهول  مقابل 3.8 مليون دولار و Agnes Martin’s Untitled  مقابل 7 ملايين دولار


بيعت لوحة White Cube قطعة لديفيد هامونز مقابل 3.8 مليون دولار.


بيعت لوحة “الحب من النظرة الأولى” للفنان جورج كوندو بمبلغ 3 ملايين دولار.


ارت بازل 


 


لوحة أندى وراهول الزهور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى