اخبار وثقافة

متحف نورماندى يستحوذ على مخطوطة “نوفمبر” أول روايات جوستاف فلوبير “صور”

ثقافة أول اثنين:

أعلنت مدينة نورماندي الفرنسية عن استحواذها على “نوفمبر” وهي مخطوطة الطفولة لجوستاف فلوبير، والتي بدأ مؤلف كتاب مدام بوفاري كتابتها في سن التاسعة عشرة، هي التجربة الأولى له مع الكتابة الروائية، مما يجعلها وثيقة مفيدة بشكل خاص لتحديد ملامح أعماله الأولى لتنضم المخطوطة إلى مجموعات متاحف متروبوليتان وروان نورماندي.


 


ويأتى ذلك بعد بيع مخطوطة جوستاف فلوبير “مذكرات رجل مجنون” المكتوبة سنة 1838 التى اشترتها مكتبة فرنسا الوطنية في عام 2018 وكانت واحدة من آخر الوثائق ذات الأهمية الكبرى في المسيرة الأدبية للمؤلف النورماندي التي لم تكن جزءًا من المجموعات العامة الفرنسية وفقل لما أورده موقع أكتيواليتى الفرنسى.


 


وكان فلوبير في التاسعة عشرة من عمره فقط عندما بدأ كتابة مخطوطة “نوفمبر” وهو مشروع قدم خلاله لأول مرة صياغة بنية جديدة، إذا كانت هذه القصة العاطفية بالنسبة له “تنويعة بين الرومانسية والكآبة” ، كما تمثل أيضًا بداية استكشافه لنوع السيرة الذاتية في عالم الكتابة الأدبية، تمهيدًا لكتابة الرواية الذاتية.


 


ويعد الكاتب الفرنسى من أِشهر الكتاب في تاريخ فرنسا ومن أهم أعماله الرواية الشهيرة مدام بوفارى الصادرة عام 1857 التي امتزت بواقعيتها وروعة أسلوبها ما حولها لأيقونة أدبية فيما بعد، ومن رواياته المشهورة أيضا: “سالامبو”، و”تجربة القديس أنطونيوس”. 


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى