اخبار وثقافة

تعرف على العناصر المصرية المسجلة فى قائمة التراث غير المادى باليونسكو

ثقافة أول اثنين:

بعدما نجحت مصر عبر جهود وزارتي الثقافة والخارجية في تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية، حيث استطاعت مصر خلال الدورة السابعة عشرة للجنة الحكومية الدولية التابعة لمنظمة اليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي، المقامة في العاصمة المغربية الرباط في حشد تأييد واسع وصل إلى حد الإجماع على تسجيلها للعنصر، سوف نستعرض العناصر التى سجلتها فى قائمة اليونسكو. 


 


 


السيرة الهلالية


 


اعتمدت اليونسكو، السيرة الهلالية خلال عام 2008، وانضم إلى قائمة اليونسكو للتراث غير المادى، وكانت السيرة الهلالية أولى الملفات المصرية التى تم إدراجها فى القائمة.


 


 


التحطيب


 


جاء تسجيل فن التحطيب عام 2016، والذى تقدمت به وزارة الثقافة عام 2014، إلا أنه تم سحب الملف لإجراء مجموعة من التعديلات، وإعادة تقديمه إلى المنظمة، بعد الانتهاء منها، وقد ترأس وفد الثقافة المصرية الدكتورة نهلة إمام الأستاذ بأكاديمية الفنون، وحظى الملف المصرى بمساندة قوية من دول الجزائر وفلسطين ولبنان وبقية الدول التى لها حق التصويت فى هذا الاجتماع، بالإضافة إلى الدول المشاركة فى الاجتماع، وهى المملكة العربية السعودية والإمارات وعمان والأردن.


 


 


 


الأراجوز


 


نجحت مصر فى إدراج ملف الدمى اليدوية التقليدية المعروفة بفن “الأراجوز”، بقائمة الصون العاجل للتراث غير المادى، بمنظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم يونسكو،  ويعد  تسجيل الأراجوز بالقائمة يُعد إنجازاً جديداً للجهود الرامية إلى الحفاظ على الموروثات الشعبية غير الملموسة ونصراً غالياً فى ميدان حماية الهوية.


 


 


 


النخلة


 


نجحت مصر عام 2020 ، فى تسجيل ملف “النخلة – المعارف – المهارات – التقاليد – الممارسات” بالقائمة التمثيلية للتراث الإنساني، بمنظمة اليونسكو حيث شاركت مصر فى تقديمه للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافى غير المادى أثناء انعقاد دورتها الرابعة عشر بمدينة بوجوتا بكولومبيا.


 


 


 


النسيج اليدوى


 


نجحت مصر فى تسجيل النسيج اليدوى بالصعيد على قوائم الصون العاجل للتراث الثقافى غير المادى بمنظمة اليونسكو وذلك عبر جهود وزارتى الثقافة ووزارة الخارجية، و يعد إنجازا جديدا لمصر في مجال صون الهوية المصرية، ما يساعد على الحوار بين الثقافات ومن شأنه رفع الوعي بالتراث الثقافي غير المادي وزيادة محصلة المعارف والمهارات الغنية التي تتوارثها الأجيال.


 


 


 


الخط العربى


 


نجحت مصر بالتنسيق مع دول السعودية ولبنان والأردن وتونس فى تسجيل الخط العربى على قوائم الصون العاجل للتراث الثقافى غير المادى، جاء بعد تقديم ملف شاركت مصر فى إعداده مع 16دولة، وأضافت أنه يعد إنجازا جديدا في مجال صون الهوية باعتبار الخط من أهم مفردات الحضارة العربية. 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى