اخبار وثقافة

قصة الحضارة.. موسوعة تقدم تاريخ الأمم حتى القرن التاسع عشر في 42 جزءا

ثقافة أول اثنين:

يعد كتاب قصة الحضارة وول ديورانت من أبرز الموسوعات التاريخية وهو من تأليف الفيلسوف والمؤرخ الأمريكي ويل ديورانت وزوجته أريل ديورانت، ويسرد قصة جميع الحضارات البشرية منذ بدايتها وحتى القرن التاسع عشر ويتسم بالموضوعية، وبالمنهج العلمي.


 


ولا تعنى هذه الموسوعة فقط بذكر الحوادث المجردة بل هي موسوعة في فلسفة التاريخ، قضى مؤلفها عشرات السنين في إعدادها، فقرأ لذلك عشرات المؤلفات وطاف بجميع أرجاء العالم من شرقه إلى غربه أكثر من مرة إذ زار بلدن عدة في الشرق والغرب، وقد كان يعتزم في بادئ الأمر أن تكون هذه السلسلة في خمسة مجلدات، ولكن البحث تشعب والمادة كثرت فزادها إلى سبعة، ثم تجاوزت هذا العدد الذي قدره لها أخيراً فقررها في 11 مجلد، استمر في كتابته على مدار 40 عامًا من عام 1935 حتى عام 1975.

 


تمت ترجمة الكتاب إلى العربية وأصدرته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التابعة لجامعة الدول العربية ودار الجيل في بيروت النسخة العربية تتكون من 42 مجلد بترجمة احترافية للدكتور زكي نجيب محمود، والدكتور محمد بدران، والدكتور عبد الحميد يونس والدكتور فادي أندراوس.

 


وتبدأ الموسوعة التاريخية من تاريخ الشرق الأدنى حتى سقوط الإمبراطورية الأخمينية في 330 قبل الميلاد كما يغطي المجلد الثانى اليونان القديمة والشرق الأدنى الهلنستي وصولاً إلى الفتح الروماني، أما المجلد الثالث فيطرح تاريخ روما والمسيحية حتى وقت قسطنطين الكبير ويمضى الكتاب عبر التاريخ وصولا إلى نابليون الأول ملك فرنسا وعصره.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى