Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار وثقافة

الهيئة المصرية للكتاب تشارك بفعاليات ثقافية ومهنية فى معرض فرانكفورت

ثقافة أول اثنين:


انطلقت فعاليات الدورة الـ 74 من معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، وتشارك فيه وزارة الثقافة المصرية ممثلة في الهيئة المصرية العامة للكتاب، وعددا كبيرا من الناشرين البارزين والكتاب والمفكرين من مختلف دول العالم، وحضر حفل الافتتاح الملك الإسباني فيليب السادس، والرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير، وشارك في حفل الافتتاح أيضا الدكتور أحمد بهي الدين العساسي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، وعدد كبير من الناشرين البارزين والكتاب والمفكرين من مختلف دول العالم.


وتحل في الدورة الحالية إسبانيا كضيف كشرف للمعرض، إلى جانب مشاركة ما يقرب من 90 دولة مختلفة.


وتشارك الهيئة المصرية العامة للكتاب، في هذه الدورة الحالية، بجناح لعرض أحدث إصداراتها والترويج لها، وكذلك الترويج لترجمة أحدث الإصدارات الخاصة بها إلى اللغات الأجنبية، ومن المقرر خلال هذه المشاركة أن تروج الهيئة للمنصة الرقمية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، حيث تقدم المهندسة هبة الخولي ممثلة الشركة المتحدة للطباعة والنشر وتكنولوجيا المعلومات عرضا تعريفيا للمنصة الرقمية والجهود التي بذلت فيها، كذلك سيتم الترويج والتعريف بالبرنامج المهني المصاحب للمعرض .


كما تشارك الهيئة بمجموعة من الأنشطة الثقافية والفعاليات المهمة في هذا الحدث العالمي الكبير، وستعقد الهيئة لقاءات مع دور النشر المعنية بترجمة الفكر والإبداع المصري والعربي من مختلف لغات العالم، ويقدم جناح مصر كتالوج يضم أحدث اصدارات الكتب العربية وأبرز العناوين الجديدة التي قدمتها الهيئة ليطلع عليها زوار معرض فرانكفورت.


وتزين جناح الهيئة بمعرض فرانكفورت للكتاب، ببوسترات للحضارة المصرية، وبوسترات لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، إلى جانب الكتب الصادرة عن الهيئة، وذلك تعزيزا للهوية المصرية، والتعريف بحضاراتها، ومبدعيها من خلال الكتب المعروضة في الجناح.


وأكد الملك الإسباني على أهمية معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، فيما أكد الرئيس الألماني عن عودة المعرض بقوة بعد جائحة فيروس كورونا، لافتا إلى أن الدورة الماضية كان عدد الدول المشاركة أقل بكثير عن المشاركة في الدورة الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى