Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار وثقافة

فى مثل هذا اليوم.. رواية جين آير تحقق نجاحًا شعبيًا

ثقافة أول اثنين:

فى 16 أكتوبر 1847، تم نشر رواية جين آير للكاتبة شارلوت برونتي، والتى استخدمت اسمًا مستعارًا هو Currer Bell، والرواية نشرها سميث وإيلدر وشركاه، وحققت الرواية التى تدور حول كفاح فتاة يتيمة تكبر لتصبح مربية، نجاحًا شعبيًا بشكل سريع. 


 


وتتبع الرواية أحداث حياة جين آير منذ طفولتها في بيت زوجة خالها السيدة ريد مرورًا بالظروف القاسية التي عاشتها في مدرسة داخلية (مدرسة لووود) وصولاً إلى حياتها في قصر ثورنفيلد حيث عملت مدرّسة لابنة السيد روتشستر الذي تقع في حبه.


 


تنقسم رواية جين إير إلى 38 فصلاً، ومعظم الطبعات لا تقل صفحاتها عن 400 صفحة، وكانت الطبعة الأصلية في 3 مجلدات، الأولى تضُم الفصول من 1 إلى 15، والثانية من 16 إلى 26 والأخيرة من 27 إلى 38. وكان هذا هو نظام النشر المتداول خلال القرن التاسع عشر، وتناقش الرواية الظلم الاجتماعي مجسَّداً في أحداث حياة جين المأساوية، وتحمل قيم أخلاقية عالية، وتتوضح لدى جين حقائق كثيرة عن الدين والنظام الاجتماعي.


 


جدير بالذكر، ولد برونتي عام 1816، وهو واحد من ستة أشقاء نشأوا في بيت قسيس قاتم في قرية هاوورث الإنجليزية النائية، في مستنقعات يوركشاير، توفيت والدتها عندما كانت في الخامسة من عمرها، وتم إرسال شارلوت، وشقيقتها الأكبر سنًا، وأختها الصغرى إميلي، إلى مدرسة ابنة كليرجي في كوان بريدج في لانكشاير، تميزت المدرسة الرخيصة بطعام سيء، وغرف باردة، وانضباط قاسي، وكل ذلك ينعكس في صورة المدرسة الداخلية التي تم تصويرها في جين اير.

 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى