اخبار وثقافة

التاريخ والجمال معًا فى مسجد أحمد بن طولون

ثقافة أول اثنين:

كان أحمد بن طولون رجلاً قويًا أنشأ دولة فى مصر وبنى مسجدًا عظيمًا، وهكذا يكون الكبار يبنون حضارة ويتركون أثرًا.


 


وأحمد بن طوون هو أمير مصر ومؤسس الدولة الطولونية فى مصر والشام من الفترة (254 هـ/868 – 270 هـ/884)، وكان والى الدولة العباسية على مصر، ثم استقل بمصر عن الخلافة العباسية، فكان أول من يستقل بمصر، كما استطاع القضاء على الحركات المعارضة له، وتمدد باتجاه الشام بعد أن كلفه الخليفة بإخماد الثورات هناك.


 


قام ابن طولون بعدة أعمال فى فترة حكمه، منها إنشاء مدينة القطائع، والتى اتخذها عاصمة لدولته، وكذلك بنى مسجده المعروف بمسجد أحمد بن طولون، وكان معروفا بالتدين وحسن الخلق ومجالسته العلماء، حيث كان منذ صغره متصفاً بالرزانة والولاء وحفظ القرآن والتفقه فى الدين.


ومسجد أحمد بن طولون أمر ببنائه سنة 263هـ/877م بمدينته الجديدة “القطائع” ليصبح ثالث مسجد جامع بنى فى عاصمة مصر الإسلامية بعد جامع عمرو بن العاص، وجامع العسكر الذى بنى فى مدينة العسكر


ويعد مسجد أحمد بن طولون أقدم مساجد مصر القائمة حتى الآن لاحتفاظه بحالته الأصلية بالمقارنة مع مسجد عمرو بن العاص الذى توالت عليه الإصلاحات التى غيرت معالمه.


كانت إمارته نحو ست وعشرين سنة، وكان عاقلاً حازما كثير المعروف والصدقة، متدينا يحب العلماء وأهل الدين، وعمل كثيراً من أعمال البر ومصالح المسلمين، وهوالذى بنى قلعة يافا وكانت المدينة بغير قلعة، وكان يميل إلى مذهب الشافعى، ويكرم أصحابه.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى