اخبار وثقافة

فى عيد ميلاده الـ75.. 5 حقائق عن ملك الرعب ستيفن كينج

ثقافة أول اثنين:


يحل، اليوم، عيد ميلاد ملك روايات الرعب الكاتب الأمريكى الشهير ستيفن كينج، الذى تحقق رواياته مبيعات ضخمة حتى يومنا هذا فى ظل استمرار إنتاجه على الرغم من بلوغه الخامسة والسبعين، وهنا نتوقف مع بعض الحقائق المدهشة عن ستيفن كينج وفقا للموقع mental floss.


 


باع نسخًا من قصصه فى المدرسة الثانوية


كان كينج من عشاق الأفلام أثناء مراهقته وكان يميل إلى العودة إلى المنزل لكتابة قصص مستوحاة من أفلام روجر كورمان التى شاهدها وكذلك الروايات باستخدام آلة نسخ، باع نسخًا من عمله مقابل 25 سنتًا لزملائه فى الفصل، وهو ما كان ينذر بالنجاح القادم.


 


بعض رواياته مستوحاة من أحداث حقيقة


عندما كان كينج يبلغ من العمر 4 سنوات فقط خرج مرة كما أخبرته والدته مع صديق للعب على خطوط السكك الحديدية ثم عاد وحيدا بعد دهس القطار صديقه، كتب كينج: “بعد سنوات، أخبرتنى والدتى أنهم التقطوا القطع فى سلة خوص”، أعاد كينج صياغة الحادث فى أكثر من رواية.


 


زوجته أخرجت روايته الشهيرة “كارى” من القمامة


بعد التحاقه بجامعة مين، أصبح كينج مدرسًا للغة الإنجليزية وكتب في أوقات فراغه، كانت إحدى محاولاته الأولى في كتابة رواية هي كاري، عن امرأة شابة وجدت أنها تمتلك قوى التحريك الذهني، شعر كينج بخيبة أمل بسبب الصفحات القليلة الأولى من المخطوطة، وألقى بها حرفيًا في سلة المهملات، استعادتها زوجته وشجعته على إنهاء القصة. بعد عشرات من محاولات النشر والرفض، وجد أخيرًا اهتمامًا في Doubleday Publishing، ومن هنا بدأت كاري، التي وصلت إلى المكتبات في عام 1974 لتبدأ مسيرة كينج المهنية.


 


روايته الأولى لم تحقق نجاحا فوريا


على الرغم من ارتياح كينج للعثور على ناشر لرواية كاري، إلا أن النسخة ذات الغلاف المقوى من الكتاب باعت فقط 13000 نسخة، وهو رقم محترم لرواية أولى لكنها ليس كبيرا، ولكن بعد ذلك، تمكن وكيل كينج من بيع حقوق الرواية لشركة Signet مقابل 400 ألف دولار، فباعت نسخة الغلاف الأقل تكلفة مليون نسخة في عامها الأول، تم نحويل الرواية إلى فيلم عام 1976 يحمل نفس الاسم.


 


ظهوره السينمائى الأول لم يكن فى أحد أفلامه


فى حين أن كينج قد كان له دور كبير فى Creepshow عام 1982، لم يكن ظهوره التمثيلى الأول فى عمل مستوحى من أعماله بل سجل ظهوره الأول فى فيلم Knightriders الذى خرج للنور عام 1981، للمخرج جورج روميرو عن عصابة متنقلة من راكبي الدراجات النارية المتبارزة وقد لعب كينج دور متفرج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى